الإثنين, 26 سبتمبر , 2022 6:32 ص

بولندا تنتظر “إشارة واضحة” من ألمانيا في أزمة أوكرانيا

وكالات

أعرب نائب وزير الخارجية البولندي، شيمون شينكوفسكي فيل سيك، عن شكوكه حول مصداقية ألمانيا في الأزمة الأوكرانية.

وقال فيل سيك في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) خلال زيارة لبرلين: “في بولندا ودول أخرى في شرق أوروبا، يتساءل الكثيرون عن اللعبة التي تلعبها ألمانيا حقا في النزاع الأوكراني”، مضيفا أن هناك شكوكا حول إمكانية الاعتماد على ألمانيا، وقال: “أتمنى ألا تزداد هذه الشكوك، بل أن تنخفض. نحتاج هنا إلى إشارات واضحة من ألمانيا”.

وعلى وجه التحديد طالب نائب وزير الخارجية البولندي الحكومة الألمانية برفض واضح لتشغيل خط أنابيب الغاز المثير للجدل “نورد ستريم 2″، الذي من المقرر أن ينقل الغاز من روسيا إلى ألمانيا عبر بحر البلطيق، والموافقة السريعة على تسليم مدافع “هاوتزر” من مخزونات جمهورية ألمانيا الديمقراطية الشرقية السابقة من إستونيا إلى أوكرانيا، وقال في إشارة إلى رفض ألمانيا توريد أسلحة لأوكرانيا: “نحن في وضع خاص. وفي الوضع الخاص يجب اللجوء أيضا إلى وسائل خاصة… لذلك ننتظر عبارات قوية وأفعالا قوية من الحكومة الألمانية وليس تعتيما للحقائق”.

وتدرس الحكومة الألمانية طلب إستونيا بمنحها تصريح لتسليم أسلحة إلى أوكرانيا. وهذا التصريح ضروري لأن مدافع هاوتزر من مخزون ألمانيا الشرقية السابقة تم بيعها أولا إلى فنلندا بشروط، ثم تم تسليمها لاحقا إلى إستونيا من هناك. كما تطالب أوكرانيا بإمدادات أسلحة من ألمانيا للدفاع ضد هجوم روسي محتمل واسع النطاق، بما في ذلك سفن حربية وأنظمة دفاع جوي. وأعلن المستشار الألماني أولاف شولتس ووزيرة خارجيته أنالينا بيربوك رفضهما لتوريد أسلحة فتاكة إلى أوكرانيا.