الإثنين, 29 نوفمبر , 2021 1:14 ص
الرئيسية / ثقافة والادب / “يوم التسامح الإماراتى”.. بالهناجر

“يوم التسامح الإماراتى”.. بالهناجر

كتبت د. نسرين مصطفى

تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية، انطلقت فعاليات الدورة الثالثة للملتقى الدولي لفنون ذوي القدرات الخاصة “أولادنا “أمس السبت، بدار الأوبرا المصرية، ويشهد مركز الهناجر للفنون، التابع لقطاع شئون الإنتاج الثقافى برئاسة المخرج خالد جلال، العديد من فعاليات الدورة.

و تضمن برنامج الملتقى، أمس بمركز الهناجر، عرض مسرحى بالساحة الخارجية للمركز بعنوان (مؤسسة أرض الحب) وفقرة فنية لفرقة (تشونجينج) من الصين، وأخري لفرق مركز الإعاقة ببورسعيد وسيناء وأسوان, إلى جانب معرض يضم العديد من المنتجات الفنيه المتنوعة جميعها صنعت بأيدي متحدي الإعاقة .

وافتتحت الفنانة لبلبلة، والسفير جمعة الجنيبى سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى مصر, ومريم الكعبي نائب سفير الإمارات ورئيس البعثة بمصر، ومريم عثمان المدير العام لمركز راشد لأصحاب الهمم، معرض للتصوير الفوتوغرافى والفنون التشكيلية بقاعة (آدم حنين)، ضم المعرض 40 لوحة فنية لعدة دول وهم مصر والإمارات والكويت واليمن وسنغافورة، كما شاركت الفنانة الصينية “تشين بايلان” بالعديد من الصور وهي إحدى متحدي الإعاقة، تشاركت الأعمال الفنية فى الدعوة إلى التسامح وتقبل الآخر وإعطاء دفعة للتفاؤل بغد أفضل, كما احتوت اللوحات الفنية الخاصة بمركز راشد على العديد من الأعمال التى جسدت العلاقات الوثيقة بين مصر ودولة الإمارات العربية.

عقب ذلك بدأ حفل يوم التسامح لدولة الإمارات، قدمته الفنانة بوسي شلبى، واستهلت مريم الكعبي الاحتفالية بالحديث عن أصحاب الهمم وكيف أنهم مصدر الوفاء والفخر، وأهمية دمجهم بالمجتمع ليكونوا أفراد منتجين وكيف كان لإطلاق اسم (أصحاب الهمم) بالغ التأثير الإيجابي عليهم لتحقيق أفضل الإنجازات، وأشارت إلى جهود الإمارات المختلفة بشأن هذا الصدد وكيف كان التعاون المصري الإماراتي مثمر.

ووجهت مريم عثمان، الشكر لمؤسسة الأزهر الشريف، والمنظمة القبطية، وللدكتور مجدي صابر رئيس دار الأوبرا المصرية، ولنجوم الفن الذى شاركوا الحضور، وأوضحت كيف أن معركتهم هذه تحتاج إلى تضافر مختلف القطاعات.

تلي ذلك عرض فيلم قصير عن مركز راشد منذ نشأته عام 1994 بجهود شخصية بمنطقة الجميرة بدبي وصولا لعام 1996 حين قرر الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم مساندة هذه الجمعية الأهلية وتحويلها إلى صرح إنساني عظيم يضرب به المثل.

من جانبها أعربت سهير عبدالقادر، رئيس ومؤسس الملتقى، عن سعادتها بعلاقتها بمركز راشد معلنة عن رغبتها في القضاء على لفظ (المعاقين) ليصبح (ذوي الهمم).

وتحدث الشيخ علي خليل رئيس، قطاع المعاهد الأزهرية، ممثلاً عن مؤسسة الأزهر الشريف، وأبدى إعجابه الشديد بمسمى (ذوي الهمم)، مشيرا إلى موقف الدين الإسلامي من التعامل مع أصحاب الهمم وكيف أنه يحثنا على حسن معاملتهم ودمجهم بالمجتمع. كما تحدث الأنبا تيمون السرياني، ممثلاً عن الكنيسة القبطية الأرثوذكسية بمصر، موجهاً رسالة محبة وتقدير لذوي الهمم، وقال أننا خلقنا كي نتعلم منهم.

وعرض فيلم قصير بعنوان من للمخرج اللبناني بلال زيبارا؛  وأبطال هذا العمل جميعهم من أصحاب الهمم ويتحدث الفيلم عن التسامح وكيفية تقبل الآخر ودمجه بالمجتمع، وقام الإعلامى أحمد يوسف بقراءة “وثيقة مركز راشد للهمم” موجهاً إياها لأمين عام جامعة الدول العربية، وأهم ما جاء بهذه الوثيقة هو إعلان دولة الإمارات العربية دولة صديقة لأصحاب الهمم 2020، كما ناشدت الوثيقة فى بيانها جامعة الدول العربية لتغيير مسمى (متحدى الإعاقة) إلى (أصحاب الهمم)، كما دعت إلى تأسيس برلمان عربى لأصحاب الهمم على أن يكون مقره بالقاهرة بجمهورية مصر العربية.

وتسلم هذه الوثيقة الدكتور خليل الزوادى، مساعد الأمين العام لقطاع الشئون الاجتماعية بجامعة الدول العربية، نيابة عن السفير محمد أبوالغيط أمين عام الجامعة، وعرض أبريت (زانها الزايد) الذي ألقي الضوء علي قيم التسامح الأصلية في شعب دولة الإمارات، واختتم الحفل بتكريم العديد من رموز الفن والإعلام، وهم نائب سفير الإمارات ورئيس البعثة بمصر  مريم الكعبي, والمدير العام لمركز راشد لأصحاب الهمم مريم عثمان, الدكتور مجدى صابر رئيس دار الأوبرا المصرية, والدكتور خليل الزوادى مساعد الأمين العام لقطاع الشئون الإجتماعية بجامعة الدول العربية, الدكتور أشرف زكى رئيس أكاديمية الفنون, سهير عبدالقادر رئيس مجلس إدارة مؤسسة أولادنا, الدكتور فتحى عبدالوهاب رئيس صندوق التنمية الثقافية, مؤسسة الأزهر الشريف, الكنيسة الأرذوسكثية بمصر, هاني عزيز رئيس جمعية (محبى مصر السلام), أكاديمية برمير للبالية تسلمها الفنان أحمد يحيى, سفيرة النوايا الحسنة الفنانة صفية العمرى, الفنانة رجاء الجداوى, الفنانة لبلبة, الفنان هانى رمزى, هشام سليمان رئيس شبكة قنوات دى ام سى وصاحب مبادرة قناة جديدة لأصحاب الهمم, المخرج اللبناني بلال زيبارا, الإعلامى جمال عنايت, الإعلامى طارق علام, الإعلامى جمال الشاعر, الإعلامى مجدى الجلاد, الإعلامى على السيد, والإعلامية بوسي شلبى.

يذكر أن الدورة الثالثة لملتقى أولادنا تستمر فعالياتها حتى ٢٢ فبراير الجارى، بدعم من وزارات “الشباب والثقافة والسياحة والهجرة والتضامن الاجتماعي”، بمشاركة ٣٧ دولة من خلال فرق استعراضية وفنون تشكيلية وأفلام سينمائية وعروض مسرحية .