الإثنين, 29 نوفمبر , 2021 1:48 ص
الرئيسية / ثقافة والادب / توقيع “خسوف القمر” لآسر خندقجي” بمعرض القاهرة الدولي للكتاب

توقيع “خسوف القمر” لآسر خندقجي” بمعرض القاهرة الدولي للكتاب

كتبت د. نسرين مصطفى

أقيم حفل توقيع ومناقشة رواية “خسوف بدر الدين”، للروائي الفلسطيني الأسير باسم خندقجي، بحضور عدد كبير من المثقفين والجالية الفلسطينية بالقاهرة، ويديرها الروائي ناجي الناجي، وقدم قراءة حولها الإعلامي والروائي محمود الورواري.

انطلق الحفل بفيلم وثائقي حول معاناة باسم في سجون الاحتلال، والتي حكم عليه فيها بثلاثة مؤبدات إلا أن حاول أن يتغلب على آلامه بالكتابة والإبداع وإصدار أكثر من ثلاثة كتب.

وقال ناجي الناجي الروائي الفلسطيني، إن هذا النص يؤكد أن باسم حر رغما عن جدران القيد، ولا نريد ان يتحول الحفل إلى الحديث عن معاناة باسم فقط، وأي حديث سيذهب بنا للمعاناة التي يعانيها باسم في محبسه سيكون إهانة له ولإبداعه ولما قدمه لخدمة القضية الفلسطينية، لأن روايته الأخيرة تستحق اهتماما نقديا بغض التظر عن كون الكاتب بطلا من الأسرى

وأضاف ناجي إن احتفاء اليوبيل الذهبي لمعرض القاهرالدولي للكتاب، أمر مهم، ولو كان باسم خارج الجدران، لاحتفل العالم العربي كله به، وهنيئا لباسم خندقي وفاء أسرته واصدقائه له، خلص شقيقه يوسف الذي خصص كل حياته من أجل باسم.

ومن جانبه قال محمود الورواري: نحن أمام أكثر من نص أدبي، وما يعنيني ليس الرواية وهو نص بديع، وإنما نتحدث عن جسد تواق للحرية عبر نص صوفي يكسر كل حدود الزمان والمكان واختطاف النفس من معاناتها فنحن أمام حالة فريدة لا يمكن تصنيفها على أنها ادب سجون.

وأضاف، أذكر أن أعظم النصوص الأدبية تمت كتابتها في السجون، ومنها مثلا حي بن يقظان الذي كتبه ابن سينا في السجن، وفكرة المرور بين الحقائق، وأغلب الذين كتبوا نصوصا حول شخصيات تاريخية سقطوا في فخ الخلط بين الحقيقة والخيال.

واضاف تكتشف أن باسم عندما كتب هذه الرواية كانت بمثابة رحلة خروج من علاقاته المكنونة، ورغم أنه محبوس إلا أن من يقرأ الرواية يدرك أن باسم ليس محبوسا في المعتقل وإنما روحه ترفرف في سماء الحرية بغض النظر عن حبس جسده، ونحن امام رواية تكسر سجن الجسد، وهو يمر بحالة من الفيض، وعندما سؤل ابن عربي عن الفتوحات المكية يقول كانت تملى علي.

وختم بقوله إن هذه الرواية لا ينبغي أن تقرأ من منظور أن هناك أحد كتب رواية وانتهى الأمر وإنما نحن هذا الشخص يدرك جيدا أن السجن تجربة ينبغي أن يستفيد منها جيدا، وقد استفاد منها بالفعل، مرحلة النقاء الروحي مع النضج العقلي أفادتها كثيرا.