الأربعاء, 1 ديسمبر , 2021 8:31 ص
الرئيسية / مصر / لجنة الاراضى .. بدء التنسيق لإتخاذ اجراءات تشغيل المشروعات المتعثرة

لجنة الاراضى .. بدء التنسيق لإتخاذ اجراءات تشغيل المشروعات المتعثرة

14 مشروعا بتكلفة 4 مليارات جنيه منذ 16 عاما لم يتم الانتهاء منها

واصلت لجنة استرداد أراضى الدولة برئاسة المهندس ابراهيم محلب مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية والاستراتيجية فتح ملف المشروعات المتوقفة فى هيئة التعمير والتنمية الزراعية حيث ناقشت أسباب تعثر نحو 14 مشروعا تكلفت أكثر من 4 مليارات وبدأ بعضها منذ 16 عاما، وأكد محلب أن كل المشروعات المتوقفة ستتم مراجعة ملفاتها بالكامل ووضع الحلول العاجلة لتشغيلها والاستفادة من عائدها.

واكد احمد ايوب المتحدث الرسمي باسم اللجنة أن تأكيدات المهندس محلب جاءت بعد استعراض تقرير هيئة التعمير الذي أكد أن استكمال هذه المشروعات يمكن أن يحقق عائدا للدولة يصل لنحو عشرة مليارت هى قيمة الاراضى التى ستخدمها هذه المشروعات، وكذلك الأقساط التى سيتم تحصيلها ممن حصلوا على أراضى بالمزادات منذ سنوات ويرفضون سدادها الا بعد وصول المياة اليها وفق التزام الهيئة فى العقود،
الإجتماع الذى شارك فيه ممثلوا وزارة الرى والرقابة الإدارية بجانب هيئة التعمير قرر تشكيل عدد من اللجان لمناقشة المشروعات المختلفة ووضع حلول حاسمة لها خلال مدة لا تزيد عن ثلاثة أسابيع،
اللجنة الأولى برئاسة محافظ الفيوم لإنهاء مشكلة مشروع كوم أوشيم وتمكين الشركة المنفذة للمشروع من عملها والانتهاء من باقى الاعمال حتى تصل المياة الى المشروع والذي تصل مساحته نحو 5 الاف فدان تم تخصيص مساحات كبيرة منها لمواطنين ومستثمرين منذ 12 عام ولكنها معطلة بسبب عدم وصول المياة، وبدأ بعضهم اللجوء الى القضاء للحصول على تعويضات
كما تقرر تشكيل لجنة عاجلة من وزارة الرى وهيئة التعمير لتسليم مصرف وادى الصعايدة الذى يخدم نحو 30 الف فدان للرى بشكل نهائى والذى يخدم مساحات كبيرة من الأراضى بالمنطقة
اللجنة الثالثة التى تم تشكيلها برئاسة هيئة الصرف ومعهد البحوث الجوفية وهيئة التعمير ووزارة الاسكان والمركز الوطنى لاستخدامات اراضى الدولة، لمناقشة حلول سريعة لمصرف عموم الشركات بالساحل الشمالى وكيفية توفير مياة لرى مساحة تتجاوز 42 ألف فدان فى المنطقة،
اللجنة الرابعة التي تم تشكيلها من الرى وهيئة التعمير وهيئة قناة السويس ستكون مهمتها مشروع ترعة الشلوفة بالسويس والتى تخدم نحو 15 ألف فدان ودراسة الطريقة الأفضل لاستخدام المياة الواردة من الترعة
الاجتماع شهد ايضا حلول عاجلة لتشغيل عدد من المشروعات منها الزام هيئة التعمير بالاستلام الفورى لخزانات المياة الخاصة بقرية الأمل والتنسيق مع رئيس جهاز تنمية سيناء لبدء اتخاذ اجراءات تسليمها لمستحقيها من الشباب
واستلام وزارة الرى بشكل فورى بإستلام مصارف شرق البحيرات، 15 مصرف، والتى تخدم نحو 30 الف فدان من هيئة التعمير،
وطلب المهندس محلب من ممثل الرقابة الادارية متابعة تنفيذ قرارات اللجنة وكذلك بدء اللجان الفرعية المكلفة بدراسة المشروعات فى عملها بشكل سريع، مع موافاته بتقرير متابعة اسبوعى عما تم انجازه ،
ومن جانبه قال اللواء أحمد جمال الدين مستشار الرئيس للشئون الأمنية أن اللجنة لن تسمح بمزيد من إهدار الوقت والأموال فى هذه المشروعات، وستواصل اجتماعاتها لحل المشاكل التى تسببت فى تعثرها رغم انفاق مليارات عليها ،
وأكد جمال الدين أن بعض المشروعات تعطلت لمجرد عدم القدرة على اتخاذ قرار أو ترك الأمور لموظفين لا يقدرون المسئولية أو عدم وجود تواصل مباشر وتنسيق بين الجهات المعنية ،
علي جانب أخر وفي سبيل استرداد حقوق الدولة قررت اللجنة تكليف محافظة دمياط بالتنسيق مع قوات انفاذ القانون لتنفيذ توصيات هيئة الرقابة الادارية بشأن تعديات موجودة بمنطقة الجربى برأس البر وخاصة تعديات منطقة النوادى والتى تزيد مساحة الأراضى التى تعدت عليها نحو 15 الف متر
كما تم تكليف المحافظة بتقديم حصر لكل الحالات التى يجوز تقنينها وفقا للمعايير التى وضعتها اللجنة ،
اللجنة قررت أيضا تكليف هيئة الاصلاح الزراعى بتقديم تقرير كامل بكل أملاكها والأراضى الواقعة فى ولايتها وطبيعة التعاقدات عليها وحجم ايراداتها خلال اسبوع من الأن، اضافة الى استمرارها فى حصر اراضى طرح النهر التى انتهت من حصرها فى ست محافظات
وفى نفس الاطار وافقت اللجنة على طرح 168 فدان مستردة للإصلاح الزراعى من مافيا مغتصبى الاراضى بالمنيا فى مزاد علنى من خلال هيئة الخدمات الحكومية .