الإثنين, 29 نوفمبر , 2021 2:34 ص
الرئيسية / عاجل / تفاصيل برنامج زيارة بابا الفاتيكان غدا للقاهرة
السيسي وبابا الفاتيكان صورة ارشيفية

تفاصيل برنامج زيارة بابا الفاتيكان غدا للقاهرة

القاهرة :  شبكة انفراد الاخبارية  /

 تحت شعار ”  بابا السلام  من ارض السلام  ” تستعد مصر للزيارة التاريخية التي سيقوم بها البابا فرانسيس، بابا الفاتيكان، إلي مصر، غدا الجمعة بلقاء يستهله مع الرئيس عبد الفتاح السيسي بقصر الاتحادية، ثم لقاء مع فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، ثم لقاء مع البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، وبطريرك الكرازة المرقسية، وذلك بالمقر البابوي بالعباسية.

 يترأس قداسة البابا فرانسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية ورئيس دولة الفاتيكان، السبت، القداس الالهي بالقرية الاوليمبية للدفاع الجوي بمشاركة الستة طوائف الكاثوليك في مصر، وبحضور ٢٥ الف من الاقباط بكافة محافظات الجمهورية.. وينقل الحدث التاريخي جميع القنوات العالمية والإقليمية والمحلية.

وتأكيدا علي الدور الوطني الذي تقوم به القوات المسلحة، في عملية المساهمة إنجاح الزيارة التاريخية للبابا فرنسيس، قامت “إدارة الشئون المعنوية للقوات المسلحة “بتجهيز حفل استقبال ضخم في «ستاد 30 يونيو» والمعروف بـ “ستاد الدفاع الجوي” بالتجمع الخامس، ويعاونها الكنيسة الكاثوليكية، في عملية التنظيم.

وقد استعدت إدارة الشئون المعنوية التي تشرف علي الاعداد والتنظيم للحفل التاريخي لاستقبال البابا، وسخرت بتوجيهات القيادة العامة للقوات المسلحة كافة إمكانيتها لإنجاح الحدث، حيث سيحضر ما يقرب من 25 ألف للإستاد قادمين من مختلف المحافظات، بعد أن تم توجيه الدعاوي لهم، كما أن الحفلة ستبدأ في السابعة صباحا، وسيأتي البابا لمكان الحفلة في التاسعة والنصف صباحا ويبدأ «قداس الصلاة»في الساعة العاشرة صباحا حتي الحادية عشر والنصف صباحا.

 

ونظرا للأهمية “السياسية و الدينية “لزيارة البابا إلي مصر، كان علي الدولة المصرية أن تعد تجهيزات غير مسبوقة احتفالا يليق
بأهم شخصية كنيسية عالمية، حيث إن توقيت الزيارة هام، ويأتي بعد تعرض مصر لعدد من الهجمات الإرهابية التي استهدفت بعض الكنائس في مصر خلال الفترة الأخيرة، لإفشال زيارة البابا، لكن البابا والدولة المصرية أصروا علي توصيل رسالة للعالم أن مصر أرض الأنبياء والحضارات»، تستطيع أن تنشر السلام والتسامح للعالم جميعا.

 

وترحيبا بالبابا في مصر، تم طباعة 25 ألف علم، عليه علم مصر وعلم دولة الفاتيكان كما تم عمل 25 ألف “كاب “للحضور، يُعطى للحضور، لحمايتهم من أشعة الشمس المتوقعة صباحا، كما تم توفير أكثر من 50 ألف زجاجة مياه للحضور.

و سيستقل البابا سيارة “جولف” وسيقوم بالمرور بها علي الحضور في الإستاد ويقوم بتحيتهم، وسيقوم عدد من “الكورال “بعزف بعض الترانيم القبطية أثناء الحفل ، ومن المقرر أن يتم عزف الترانيم باللغة العربية والفرنسية والإيطالية، وتستمر على مدار 3 ساعات قبل ترؤس البابا فرانسيس، بابا الفاتيكان، القداس.

وعلي الأرض، تم تغطية أرض الملعب بطبقة مخصصة خاصة بالاحتفال، يتوسطها “المذبح “وبعض التجهيزات الخاصة بالقداس، كما أن تم تجهيز الإستاد بوضع شاشات عملاقة كبيرة لنقل القداس للحضور، كما أنه تم تجهيز صورة كبيرة للعذراء وعلي يمين ويسار الصورة سيكون بها ما يقرب من “2000 بالونة” تُطلق في الهواء في وقت مُعين كما تم تجهيز عدد من الأفلام الخاصة بالبابا فرانسيسي من إنتاج إدارة الشئون المعنوية، ومن إنتاج الكنيسة الكاثوليكية، كما ستقوم وسائل إعلام محلية وعالمية ووكالات أنباء عالمية بتغطية الحدث التاريخي ونقله علي الهواء مباشرة لجميع أنحاء العالم، وسيتم تصوير الحفلة عن طريق كاميرات أرضية بالإضافة إلي “تصوير جوي”

كما سيتم عرض فيديو لاستهداف العناصر الإرهابية لـ 54 كنيسة عن طريق حرقها، وذلك بعد ثورة 30 يونيو وخروج المصريين في ثورة تاريخيه، وكيف نجحت الدولة المصرية في إعادة ترميم تلك الكنائس وفتحها لكي تتم الصلوات فيها.

وعلي الصعيد الأمني، اتخذت الأجهزة الأمنية المختلفة كافة استعداداتها لتأمين الحفل الضخم، وتأمين حضور وضيوف الحفل التاريخي، كما تم التنسيق بين كافة قطاعات ومؤسسات الدولة لإخراج الحفل بالصورة التي تليق بمصر والدولة المصرية.

تأتي زيارة البابا لمصر لتؤكد الأهمية السياسية والإستراتيجية للقاهرة، ودورها في إقرار عملية السلام بمنطقة الشرق الأوسط، وقدرة مصر بوسائلها المختلفة لوقف العنف المتنامي في المنطقة، في ظل تنامي ظاهرة الإرهاب المنتشرة حول العالم.