الإثنين, 29 نوفمبر , 2021 1:15 ص
الرئيسية / مصر / السوشيال ميديا تلعب دور البطولة فى معركة “قانون الايجارات القديم “

السوشيال ميديا تلعب دور البطولة فى معركة “قانون الايجارات القديم “

توجة الراى العام ومصدر معلومات للاعلام

كتب : سعيد صلاح/
لا يخفى على أحد حالة الجدل الدائرة فى أوساط كثيرة وعلى مستويات متعددة بسبب الحديث المتكرر عن مناقشة قانون لتحرير العلاقة بين المالك والمستاجر , والمعروف بـقانون ” الايجارات القديم ” ,وهو الأمر الذى إنعكس بوضوع على وسائل الإعلام وباتت الصحف والمواقع الإخبارة والقنوات الفضائية , تلتقط أطراف هذا الجدل وتنشر ما يثار من تفاصيل وأراء ووجهات نظر من الملاك والمستأجر , بل وتلجأ فيما تنشر إلى ما يثار على مواقع التواصل الاجتماعى “تويتر ,فيس بوك , وانستجرام ” وتتخذ منها مصدرا منهما للمعلومات والاراء والتحليلات, وهو ما أعطى بعذ هذة التجمعات الجروبات ” كثير من القوة والفاعلية بالاضافة الى تلك التى تستمدها من كثرة عدد الاعضاء فيها.

ففى بعض المجموعات يصل عدد الاعضاء الى 30 ألف ويزيد وهم المحموعة المعروفة باسم ” نرفض تعديل قانون الايجارات القديم وتشريد ملايين المستاجرين ” وهو من الجروبات التى تتسم بالمصداقية والشفافية وإبداء الرأى دون تجريح , وإحترام الرأى الاخر , وهذا الجروب بجوارة مجموعة أخرى من الجروبات التى تقف فى جبة المستاجرين ولكنة أكثرهم عدد فى حين هناك جروبات على الجبة الاخرى تتبنى وجة نظر الملاك وتدافع عنتهم , جروب “نرفض تعديل الايجارات القديم ” يعكس بشكل كبير صورة الخلاف الدائر على قانون تحرير العلاقة بين المالك والمستأجر ويقول على إدارتة مجموعة من الشخصيات حملوا على عاتقهم الدفاع عن حق المستاجر فى البقاء فى شقتة وحمايتة من التشريد فى الشارع بعد سنوات طويلة قضاها فى الشقة دون تأخر فى دفع القيمة الايجارية المتفق عليها حسب العقد , من هذة الشخصيات المستشار محمد عبد العال احد الذين يتولون الدفاع عن المستاجرين فى كل المحافل والمناسبات واضاف المستشار ميشيل ابراهيم حليم الذى اخذ على عاتقة توضيح الموقف القانونى الصحيح للمستاجر والدفاع عن حقة والتصدى لاى محاولة لفرض مشروع قانون مخالف للدستور ولا يراعى احققة المستاجر وحرمة حياتة وطبيعة حاضرة ومستقبلة فى ظل الظروف الاقتصادية الطاحنة مؤكدا فى عدد من المناسبات بالقنوات الفضائية وفى كل وسائل الاعلام أن تحريرالعلاقة بين المالك والمستأجر أمر فى غير محلة الآن وأن هناك شبهة عدم الدستورية تلاحق القانون فيما يخص تحرير أو فسخ عقد الإيجار فى الفترة المحددة 10 سنوات طبقا لحكم المحكمة الدستورية الصادر سنة 2002، و الذى أعطى امتداد للعلاقة الإيجارية لأقارب المستأجر بشرط الإقامة الهادئة المستقرة الكاملة معاه قبل الوفاة، و ذلك طبقا للفتوى التى أبداها المستشار عدلى منصور .

كما أن هناك عدد من الشخصيات التى تقوم على ادارة هذا الجروب منها سمير حداد وهو واحدا من الذين حملوا على عاتقهم مسئولية وأمانة الدفاع عن حق المستاجرين , وتوصيل رأئيهم ونشرة لاكبر عدد , وايضا الدكتورة منال طلعت السيدة الاسكندرانية التى يثق فيها الجميع وفى ثبات موقفها ودفاعها عن المستأجرين وخصوصا السيدات المسنات اللائى قضين معظم عمرهن فى شقق يتحدث البعض عن طردهم منها بعد كل هذا العمر على طول الخط , وكذلك شرين كمال و عبدالله ميجو ومحمد اسامة وايمن توفيق وجميعم من الشخصيات التى تعهدت منذ انشاء الجروب على عدم التوانى أو التراجع عن الدفاع عن حق ملايين المستاجرين ونش كافة ارائهم وتعليقاتهم على اى مشروعات قوانيين تقدم او اى اخبار تتعلق بهذا الملف على صفحة الجروب ملتزمين بالقواعد المثالية فى طريقة العرض وإبداء الرأى.