السبت, 31 يوليو , 2021 9:09 م
الرئيسية / محافظات / 18 مليون جنيه دعم من “التعليم العالى ” لمستشفى المنيا الجامعى
مستشفى المنيا الجامعى

18 مليون جنيه دعم من “التعليم العالى ” لمستشفى المنيا الجامعى

كتب : احمد ابراهيم/

قرر الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالى، والبحث العلمى، تدبير مبلغ 18 مليون جنية من وفورات الوزارة بشكل عاجل لمستشفى المنيا الجامعى، لكى تتمكن من شراء الأجهزة والمعدات العاجلة اللازمة لخدمة المرضى، وذلك فى المبنى المؤقت الذى تشغله المستشفى الآن بعد الأحداث الأخيرة التى تعرضت لها مستشفى المنيا الجامعى.

50 % للاجهزة الطبية

وأكد الدكتور عبد الغفار، أن مستشفى المنيا الجامعى، تقوم بدور رئيسى فى خدمة أبناء محافظة المنيا، ومراكزها وبعض المحافظات المجاورة، وأن الوزارة قامت بتدبير عدة حلول عاجلة للمشكلة.

مشيرا إلى أنه تم الحصول على دعم عاجل من وزارة التعاون الدولى بقيمه 60 مليون جنية بنسبة 50% من الاحتياجات اللازمة لتوفير الأجهزة الطبية والتجهيزات لمستشفى الكبد بالحرم الجامعى التى تم الإنتهاء من تشطيبها بالتنسيق مع الجامعة بسعة 120 سرير لتصبح جاهزة للعمل خلال الأشهر القليلة القادمة.

كما قامت الوزارة أيضا بالتنسيق مع وزارة التخطيط لتحويل مبنى إسكان طلابى لمستشفى جامعى بسعه 300 سرير ملحق به عمليات وعناية مركزة.

التنسيق مع وزارة الصحة لاستقبال حالات الطوارىء بمستشفى المنيا العام

وأضاف الدكتور عبد الغفار أنه تم التنسيق مع وزارة الصحة لاستقبال حالات الطوارئ بمستشفى المنيا العام فى وجود فريق طبى متخصص من الجامعة، وكذلك إستخدام مبنى أو أكثر من مستشفيات وزارة الصحة لنقل التخصصات إليها لتخفيف الأحمال على المستشفى الجامعى الرئيسى.

وأضاف الوزير أن الوزارة تقوم بمتابعة تطورات الموقف بالمستشفى بشكل دائم ومستمر منذ اللحظة الأولى، حيث قامت بتشكيل غرفة عمليات بالتنسيق مع وزير الصحة ورئيس جامعة المنيا، محافظ المنيا وعميد كلية طب المنيا، وذلك بهدف الوقوف على آخر التطورات ووضع الخطط اللازمة لمجابهة المشكلة فور العلم بما أوصت به اللجان الاستشارية الهندسية من ضرورة إخلاء المبانى المتضررة بشكل فورى نظرا لتعرضها لمشاكل فنية نتيجة تقادمها واستهلاكها وزيادة معدل الحالات المترددة عليها وتأثير ذلك على القدرة الاستيعابية للمستشفى.

وفى سياق اخر استعرض “عبد الغفار” تقريراً مفصلاً حول قرارات المكتب التنفيذي لمجلس شئون المعاهد العليا الخاصة الذي عقد مساء امس .

أوضح التقرير أن المكتب التنفيذي أقر في اجتماعه ربط أعداد الطلاب الجدد في تنسيق العام الدراسي القادم بتقييم الأداء الشامل للمعاهد وفق تقييم لجان الزيارات الأكاديمية للمعاهد، وأن كل قطاع من قطاعات المعاهد المختلفة سوف يحدد الأعداد المقبولة لكل معهد وفقاً لآليات التقييم الموضوعي التي وضعتها لجان القطاع.

كما أقر المكتب التنفيذي ضرورة إنشاء وحدة للجودة بكل معهد من المعاهد العليا الخاصة، على أن يتم ذلك بشكل سريع، وتقوم اللجان الأكاديمية بزيارات ميدانية تتأكد من خلالها مدى فعالية عمل وحدات الجودة بالمعاهد.

كما أقر المكتب التنفيذي ضرورة إنشاء وحدات لشئون الخريجين بالمعاهد المختلفة تتولى مسئولية مراجعة شئون الخريجين والتواصل معهم.