الثلاثاء, 3 أغسطس , 2021 12:39 ص
الرئيسية / أقتصاد / وزير التموين :مليار جنيه تهدر سنويا بسبب الكرت الذهبى  لصالح أصحاب المخابز

وزير التموين :مليار جنيه تهدر سنويا بسبب الكرت الذهبى  لصالح أصحاب المخابز

كيف واجه مصيلحى الثورة  المشتعلة ضده؟

مصيلحى لمديرى المديريات : هتتحاسبوا على تلاعب بعض أصحاب المخابز بالكارت الذهبى

كتب : محمد الشرقاوى /

حالة من الغضب استطاعت بعض وسائل الاعلام صناعتها ورفع من درجة حرارتها عدم توافر المعلومات الدقيقة لاشعال ازمة ما سمى برغيف العيش،  الدكتور على المصيلحى، وزير التموين والتجارة الداخلية،  عقد  مؤتمراً صحفياً لوأد  الازمة واسبابها  فى المهد  لتوضيح قراره الأخير بتخفيض عدد الأرغفة بالكروت الذهبية، والتى من خلالها يتم صرف الخبز للمواطنين ممن لا يملكون بطاقات إليكترونية أو لمن لديهم بطاقات متوقفة، بأن قراره مخلص ويصب فى مصلحة المواطن، ومع ذلك يتأسف لكل مواطن لم يحصل على الخبز اليوم بسبب قراره، موضحًا أنه لم يمر أكثر من  48 ساعة والمنظومة سوف يتم ضبطها وسيحصل الجميع على حقوقه من الدعم.

حرص الوزير خلال  المؤتمر الصحفى، على التأكيد بأنه لن يتم المساس بالدعم المخصص للمواطنين سواء السلع المدعمة أو الخبز، وأن القرار الذى أتخذه بتخفيض عدد الأرغفة للكارت الذهبى إلى 500 رغيف فقط ظهر عوار متمثل فى وجود بطاقات ورقية كثيرة فى بعض المحافظات، وبالتالى سيتم زيادة عدد الأرغفة للكروت الذهبية لبعض المحافظات مثل الجيزة التى يوجد بها 63 ألف بطاقة ورقية و65 ألف بطاقة تجدد (بدل تالف)، كما سيتم تحويل كل البطاقات الورقية إلى إلكترونية بحد أقصى آخر شهر مارس الجارى، حيث تم التنبيه على جميع مديرى المديريات بحصر بيانات البطاقات الورقية وأرسلها للوزارة خلال أسبوع لتقوم الوزارة بإرسالها إلى الشركات المنفذة لتحويلها إلى بطاقات إليكترونية، قائلاً: “ما يتم انفاقة بالميت على الخبز بالكروت الذهبية يقرب من 2 مليار جنيه منهم 50% بيصرفو صح والباقى خطأ”.

كما اوضح الدكتور على مصيلحى  أن الفساد يكمن فى وجود البطاقات الورقية وإهمال إصدار بدل فاقد أو تالف، لافتًا إلى أنه لا يكمل أسبوعه الثانى بالوزارة، متابعًا أنه لم تكن أولوياته موضوع الخبز لكنها أصبحت أولوية قصوى، وأنه تمت مراجعة كل البيانات الورقية الخاصة بالإسكندرية وبعض المحافظات ليتم ضبط ذلك الموضوع، علاوة إلى نقل قاعدة البيانات إلى وزارة الإنتاج الحربى لضبط منظومة كروت الخبز المدعم، كما أنه جارٍ إصدار آلاف بطاقات الخبز بعدة محافظات ليتمكن المواطن من الحصول على الخبز، والانتهاء منها خلال أسبوع من الآن وترسل للوزارة.

وبرر وزير التموين  قراره بتخفيض الخبز بالكروت الذهبية بأن المنظومة الحالية لا تعمل على إيصال الدعم إلى مستحقيه، قائلًا: “ياريت يتعمل استفتاء للمواطنين عن المنظومة الحالية، وهل المواطنين بيحصلو على الدعم أم لا؟”.

وشدد مصيلحى  على إن الجميع يعلم جيدًا أن المواطنين لا يحصلون على السلع المدعمة فى المنظومة الحالية، متابعًا: “الجميع يعلم أن المواطن لا يحصل على السلع المدعمة فى المنظومة الحالية”.

واكد  وزير التموين والتجارة الداخلية، أنه تم إخطار 19 مليون مواطن لاستكمال بياناتهم لدى وزارة التموين خلال 30 يومًا، منتقدًا ما تناولته بعض الصحف باعتبار هذا الإخطار يمثل تهديدًا للمواطنين، قائلاً: “لن نمس حصص المواطنين وأنا لا أهدد المواطن ولا أهدد أى فرد بل أحافظ على مصلحة الدولة ودقة البيانات.. ولا أهدد 19 مليون بالحذف كما كتبت بعض الصحف”.

وأبرز الرسائل التى وجهها الوزير خلال المؤتمر الصحفى هو أنه يحترم المواطن كى تصل إليه الخدمة والسلعة بالمقابل الذى قدمه حتى يكون راضيًا عن أداء هذه الوزارة، وأنه لا يمكنه أن يتكاسل فى أى لحظة من اللحظات عن أداء واجبه، متابعًا: “لدينا مشاكل حقيقية يجث أن ننظر إليها ونضع أيدينا جميعًا مع بعض لإصلاح ما يمكن إصلاحه”.

وأكد الدكتور على المصيلحى، وزير التموين والتجارة الداخلية، أنه لن يكون هناك زيادة فى الدعم حتى 30 يونيو 2017، لأن الموازنة معتمدة، وأنه سيسعى لبحث التوافق مع وزير المالية على زيادة الدعم عقب هذا التاريخ، وأنه لو تم التوافق مع وزير المالية سيتم بعدها مناقشة مجلس النواب ثم اعتماد الموازنة.

وجدد التأكيد على أنه لن يغادر الوزارة اليوم حتى التأكد من حل مشاكل الكارت الذهبى، قائلا: “أصدرت تعليمات لمديرى المديريات فى محافظتى الجيزة والإسكندرية بزيادة الحد الأدنى للكارت الذهبى فى هذه المحافظات مع مراجعة البيانات وتحديثها”.

ووجه وزير التموين رسالة لمديرى المديريات: هتتحاسبوا على تلاعب بعض أصحاب المخابز بالكارت الذهبى.. ويعلم الله أن هناك بعض المواطنين وأصحاب المخابز الشرفاء طلبوا منى إلغاء الكارت الذهبى، وقالوا لىّ ألغى الكارت الذهبى”.