الأربعاء, 1 ديسمبر , 2021 1:29 ص
الرئيسية / عاجل / وزير الدفاع يشهد الاحتفال بتخريج الدفعة 154 متطوعين من معهد ضباط الصف المعلمين بالقوات المسلحة 
صورة ارشيفية

وزير الدفاع يشهد الاحتفال بتخريج الدفعة 154 متطوعين من معهد ضباط الصف المعلمين بالقوات المسلحة 

خاص : المحرر العسكرى /

 شهد الفريق أول صدقى صبحى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والانتاج الحربى  مراسم الاحتفال بتخريج    الدفعة 154 من معهد ضباط الصف المعلمين دفعة الرقيب شهيد نجاح حامد حسنين مكرم الله ، والتي تضم اجيال جديدة من خيرة حماة الوطن بعد اعدادهم وتأهيلهم علميا وعسكريا بما يتناسب مع دورهم الفعال داخل القوات المسلحة بمختلف افرعها وتخصصاتها .

بدأ مراسم الاحتفال بعرض لمهارات القتال المتلاحم والدفاع عن النفس حيث قدم خلالة الطلبة مجموعة من التمارين والانشطة الرياضية المبتكرة التي يتم التدريب عليها يوميا داخل المعهد لرفع لياقة المهارية والبدنية للطلبة التى تؤهلهم لتنفيذ مختلف المهام ، وقدمت مجموعات أخرى عرضاً لمهارات الإشتباك والدفاع عن النفس تضمن عدد من التمارين الأساسية والمتقدمة لرياضتي الكونغ فو والكاراتية ، وإستعرض الطلبة مهاراتهم في إجتياز وعبور الموانع الثابتة والمتحركة متدرجة الصعوبة والصعود والنزول من الإرتفاعات المختلفة ، وفنون القتال المتلاحم والسيطرة علي الخصم بإستخدام العصا والسيف والمونشاكو ، أظهرت مدي الجرأة والإقدام والروح الهجومية التي تؤهلهم لتنفيذ كافة المهام تحت مختلف الظروف ، وقدم عدد من الطلبة مجموعه اخرى من الإشباكات والحركات الهجومية والدفاعية والتى يسخدمها الفرد المقاتل للتعامل مع اكثر من خصم فى توقيت واحد .

وفي أداء متميز وإنضباط عسكري راقي قدمت مجموعات من الطلبة وخريجوا معهد ضباط الصف المعلمين عرضاً عسكريا تقدمهم حملة الأعلام ‏ وردد الطلبة شعار معهدهم ايمان عزم ، فداء .

وقام كبير معلمي المعهد بإعلان النتيجة النهائية لإمتحانات التخرج وكانت نسبة النجاح لمن إنطبقت عليهم شروط التقدم للامتحان النهائى 100% ، ثم جرت مراسم تسليم وتسلم قيادة المعهد من الدفعة 154 الي الدفعة 155 ضباط صف معلمين ليحملو ريات الأمل والعزيمة لأجيال تتلاحق جيل بعد جيل وينتقل علم المعهد برفقة القيادة الجديدة .

وقام اللواء اح محمد مصري رئيس هيئة تنظيم وادارة القوات المسلحة بإعلان قرار التعيين ومنح الأنواط لأوائل الخريجين ، حيث قام القائد العام  بتقليد أوائل الخريجين نوط الواجب العسكرى من الطبقة الثالثة والذى صدق على منحه لهم السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة تقديراً لتفوقهم وتفانيهم في آداء مهامهم خلال مدة دراستهم بالمعهد ، وردد الخريجون يمين الولاء ، معلنين بكل قوة مدي جاهزيتهم لتنفيذ أي مهمة توكل اليهم فداء لثري مصر المقدس.

وقد اطلق اسم الرقيب شهيد/ نجاح حامد حسنين مكرم الله علي الدفعة 154 والذي لبي نداء ربه فى التاسع من أكتوبر عام  1973 حيث كان له دور بارز فى صد إحدى هجمات العدو على الضفة الشرقية للقناة .

وخلال مراسم التخرج اكد اللواء مدحت أبو العنيين مدير معهد ضباط الصف في كلمته أن المعهد يعد أحد منارات العسكرية المصرية وأحد معاقل إعدد الرجال الذين يحملون التضحية والفداء فى سبيل الوطن وصون مقدساتة مؤكدا على دور المعهد فى تخريج ضابط صف معلم قادر على مواكبة أحدث النظم القتالية فى العالم ، بإعتبارهم العمود الفقرى للقوات المسلحة ، مشيراً إلى حرص القيادة على تطوير معهد ضباط الصف المعلمين وتوفير كافة الإمكانات العلمية والثقافية والبدنية لإعداد وتأهيل أجيال جديدة من المقاتلين ينخرطون في الحياة العسكرية بكل مهامها ومسئولياتها ، ويكونو أحد العناصر الهامة فى بناء القوة البشرية للقوات المسلحة لتظل درعا قويا يحمى الوطن وحصنا منيعا لشعبه العظيم ،

وفي نهاية الاحتفال أكد الفريق اول صدقي أن التاريخ العسكري يذكر بكل الفخر والاعتزاز لأبنائه   من ضباط الصف المعلمين دورهم فى خدمة الوطن , وتواصل دورهم فى تحمل المسئولية وتنفيذ كافة المهام الموكلة اليهم للحفاظ علي أمن الوطن وإستقرارة خلال مرحلة دقيقة من تاريخ مصر الحديث .

ونقل القائد العام تحية وتهنئة الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية القائد الاعلي للقوات المسلحة لخريجي الدفعة 154 وأسرهم علي الجهد الذي بذلوه طوال مدة دراستهم بالمعهد ، وانضمامهم بعد التخرج إلى صفوف القوات المسلحة .

وأشار القائد العام إلي حرص القوات المسلحة علي توفير كافة الإمكانات في بناء الأجيال الجديدة القادرة على حماية الوطن والدفاع عن أمنه وإستقرار شعبه العظيم ، مؤكداً أن ضباط الصف المعلمين يمثلون أحد الركائز الفاعلة في منظومة الكفاءة القتالية للقوات المسلحة بما يملكونة من خبرات مدنية وعسكرية تؤهلهم لأداء دورهم الحيوي في خدمة الوطن وقواته المسلحة .

وأشار القائد العام الى أن شباب الوطن هم عدتة وعتادته والركيزة الاساسية لبناء الوطن وإستقرارة ، وان رجال القوات المسلحة يؤكدون كل يوم انهم الدرع الواقى لمصر والحصن المنيع للشعب ، وأن القوات المسلحة ستظل دائماً قويه وقادرة على الوفاء بمهامها ومسؤلياتها الوطتيه التى حملها الشعب لها ، مؤكداً أن خريجى الدفعه الجديدة يمثلون جيل جديد من خيرة شباب الوطن يزيد من قوة القوات المسلحة ويدعم ادائها باعتبارهم طاقات بشريه ثرية بالولاء لمصر أرضا وشعباً وتاريخاً ، مشيراً الى ان الكليات والمعاهد العسكرية قلاع لبناء الانسان القادر على البذل والعطاء ، وان الخدمة بالقوات المسلحة شرف يعتز به رجالها .

واكد القائد العام أن القوات المسلحة ماضيه بكل عزم على التطوير والتحديث لاماكاناتها وقدراتها لتظل لها القدرة على مواجهه التحديات والصعوبات التى تواجة مسيرة الوطن والتصدى للإرهاب الأسود الذى يسعى لعرقلة مسيرة الوطن بالتعاون مع رجال الشرطة المدنية وأهالى سيناء الشرفاء لتجفيف منابع الإرهاب واجتثاثه من جذورة ، وطالب القائد العام الخريجين بأن يكونوا قدوة لشباب مصر في الانضباط والعمل الجاد والاهتمام بالعلم والمعرفة ، مؤكدا ان انتمائهم للعسكرية المصرية العريقة شرف يحملونه علي اعناقهم ومبعث لاعتزازهم بأنفسهم لأنهم سيصبحون حماة الوطن  والسند القوي لشعبه العظيم .

حضر مراسم الاحتفال الفريق محمود حجازى رئيس أركان حرب القوات المسلحة واللواء مجدى عبد الغفار وزير الداخلية والدكتور خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة والدكتور  خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى وقادة الافرع الرئيسية وكبار قادة القوات المسلحة وقدامى مديرى المعهد وعدد من طلبة الجامعات المصرية واسر الخريجين.