السبت, 4 ديسمبر , 2021 3:45 م
الرئيسية / عاجل / وزراء الصحة العرب يسلمون السيسي وثيقة اعلان القاهرة

وزراء الصحة العرب يسلمون السيسي وثيقة اعلان القاهرة

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم وزراء الصحة العرب المشاركين في اجتماعات مجلس وزراء الصحة العرب بالجامعة العربية، والملتقى الثامن عشر لاتحاد المستشفيات العربية المنعقد بالقاهرة، بالإضافة إلى عدد من السادة ممثلي المنظمات الإقليمية والدولية العاملة في مجال الصحة، وذلك بحضور الدكتور أحمد عماد الدين وزير الصحة والسكان.

وصرح السفير علاء يوسف المتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية أن الرئيس تسلّم من السادة وزراء الصحة العرب وثيقة “إعلان القاهرة”، الصادرة من مجلس وزراء الصحة العرب، حول صحة المرأة العربية لعام 2017، وذلك تقديراً لاهتمام مصر بقضايا المرأة، وإعلانها في هذا الإطار عام 2017 عاماً للمرأة المصرية.

وأضاف المتحدث الرسمي أن الرئيس رحب بالوزراء العرب في القاهرة، مؤكداً دعم مصر الكامل لوثيقة “إعلان القاهرة” حول صحة المرأة العربية، ومشيداً بقيام وزراء الصحة العرب بوضع هذا الأمر على رأس أولوياتهم خلال العام الجاري. ودعا الرئيس إلى تحويل هذه الوثيقة إلى برنامج عمل مكثف يؤدي إلى تحسّن ملموس في مستويات الرعاية الصحية والنفسية والاجتماعية للمرأة العربية. وأشار سيادته إلى الأهمية الخاصة التي توليها مصر لأوضاع المرأة سواء في مصر أو في العالم العربي، انطلاقاً من الإيمان بأن تحسين صحة المرأة يُعد ركناً أساسياً لصحة وسلامة ونهوض المجتمع بأكمله. وفي هذا الإطار أشاد السيد الرئيس بالدور العظيم الذي قامت وتقوم به المرأة المصرية، مؤكداً أنها بذلت الكثير من الجهد والعطاء والتضحيات، وأظهرت قدراً كبيراً من الإدراك والوعي والتفهم العميق في مواجهة التحديات التي مرت بها مصر خلال السنوات الماضية. وأكد سيادته أن المرأة المصرية كانت على قدر المسئولية الكبيرة وقامت بدورها على الوجه الأكمل تجاه وطنها ومجتمعها وأسرتها.

وذكر السفير/ علاء يوسف أن وزراء الصحة العرب أكدوا خلال اللقاء تقديرهم لاستضافة مصر لملتقى اتحاد المستشفيات العربية، مشيدين بالدعم المستمر الذي تقدمه مصر للقضايا العربية والموضوعات التي تمس المرأة العربية بشكل خاص. كما أشار الوزراء العرب إلى سعادتهم بنجاح التجربة المصرية في مكافحة مرض الالتهاب الكبدي الوبائي “فيروس سي”، مؤكدين أنها تُعد تجربة نجاح يحتذى بها عالمياً، وأشادوا كذلك بعودة الاستقرار والأمان إلى مصر، مؤكدين في هذا السياق أن قوة مصر تمثل إضافة كبيرة للأمة العربية بأسرها، ومعربين عن عزمهم العمل الجاد على تعزيز التضامن العربي في مجال الصحة والرعاية الطبية.

وأضاف المتحدث الرسمي أنه دار خلال اللقاء حوار بين الرئيس ووزراء الصحة العرب، أكد فيه الرئيس حرص مصر البالغ على تعزيز التضامن العربي والارتقاء به لمواجهة التحديات الكبيرة التي تواجه المنطقة العربية، مشيراً في هذا الصدد إلى أن مصر تجاوزت، بفضل تماسك ووحدة شعبها، فترة صعبة من التحديات غير المسبوقة. وأضاف الرئيس أن سياسة مصر الثابتة تجاه أشقائها العرب تستند إلى عدم التدخل في شئونهم الداخلية، ودعم استقرار وقوة الدول العربية دون السعي إلى دور أو مصلحة سوى تقدم ورخاء الدول والشعوب العربية، انطلاقاً من إيمان مصر الكامل بأهمية إعلاء قيم المصارحة والشفافية بين الأشقاء في ظل وحدة المصير التي تجمعهم.