الأربعاء, 1 ديسمبر , 2021 9:16 ص
الرئيسية / عاجل / مساعد مدير المخابرات: الاسر المسيحية قريبا ستعود لسيناء .. والارهابين مجموعة فئران

مساعد مدير المخابرات: الاسر المسيحية قريبا ستعود لسيناء .. والارهابين مجموعة فئران

خاص :/ 

كشف اللواء أحمد زغلول مساعد مدير المخابرات الحربية السابق ، النقاب عن التهويل الاعلامى والتضخيم لما يحدث فى سيناء، قائلا ” سيناء آمنه تماما عدا 30 كيلو فقط هى التى تجري فيها الاحداث التى تشهدها سيناء، وأن المستثمرين قادرين على الذهاب لاقامة مشروعات هناك بعيدا عن التربص الاعلامى، وقال الاسر القبطية التى غادرت ستعود قريبا.

 

وأكد زعلول فى ندوة بعنوان “سيناء قلب مصر النابض  ومستقبلها.” عقدت بنادى الجزيرة أمس – الثلاثاء- حضرها غالبية مشايخ وعواقل قبائل سيناء، وعدد كبير من رجال الاعمال، قائلا انه خدم فى المخابرات الحربية ثلاثون عاما منهم 26 فى سيناء، وانه مطلع على الصور الحقيقيه لما يحدث هناك، ووصف ما يفعله الارهابيون هناك بأنهم مجرد فئران، قائلا فى قاعتنا هذه لو دخل فئر الى القاعة سيحدث ذعر بين الحضور، ولكنه فى النهاية مجرد فئر.

واكد زعلول أن أسباب تفاقم الازمة  تعود لثلاث اسباب اولهما غياب القدوة فرئيس القبيلة أو عائلها كان الرمز والقائد والجميع يستجيب له ويحترم رايه، والسبب الثانى هو غياب القناعه الداخلية فالبعض يسعى للحصول على مكاسب وأمول ونسينا العبارة الشهيرة الصبر مفتاح الفرج، والسبب الثالث هو قلة الولاء والانتماء للقبيلة وللارض وللوطن، ولكن الغالبية العظمى من اهل وشباب سيناء يقدمون بطولات لحماية الوطن.

 أشار زغلول أن مساحة سيناء ثلاث اضعاف اسرائيل، ولكن الاستثمارت هناك ضعيفه، فسيناء ارض النور، والارض المقدسة وعند جبل الطور تعودنا كضبابط ان نسير حفاه دون ارتداء احذية احتراما لقداسة الارض، وقال أن الاعلام لا يبرز ذلك ونحن لا نهتم بتاريخنا فسيناء بوابة الجنه.

وقال زغلول أن المخابرات الحربية موجودة طوال عمرها بسيناء، ونعمل مع اهلها على تأمين المنطقة بالكامل، وبالنسبة لموضوع تهجير الاقباط، اشار الى ان الاسر المسيحية غيرت محل اقامتها بسبب الاحداث التى تشهدها سيناء وبانتهاء الأزمة ستعود هذه الاسر لبيوتها بعد أن نقضى على الارهاب الاسود.

وتناول زغلول البطولات التى يقدمها يوميا رجال القوات المسلحة والشرطة فى سيناء، قائلا لا يوجد ضابط واحد فى سيناء غاب يوما او تأخر عن خدمته بسيناء، والجنود يرفضون نزول الاجازات حتى الأنتقام لزملائهم الذين أستشهدوا، وأضاف أنه بالأمس القريب زار مستشفى المعادى  العسكري، ووجد معنويات المصابين من الضباط والجنود مرتفعه، والجميع مصر على العودة للخدمة هناك من أجل استكمال تطهير سيناء شبر شبر