الأحد, 26 سبتمبر , 2021 11:35 م
الرئيسية / مقالات / وزير التصريحات العنترية

وزير التصريحات العنترية

كدت أفطس من الضحك على التصريحات العنترية التي اطلقها معالى وزير التربية والتعليم د. الهلالي الشربيني عند افتتاحه لـ 4 مدارس بمحافظة البحيرة حيث قال بالفم المليان، أنه اعطى تعليمات مشددة بمواجهة مافيا الدروس الخصوصية بكل حسم وعدم السماح لهم بابتزاز الطلبة واولياء الأمور وانه لن يسمح بخروج المعلمين والطلبة من المدارس خلال العام الدراسى .. على الفور تذكرت تصريحات معاليه المشابهة التي أطلقها قبل بدء امتحانات الثانوية العامة الأخيرة، بانها ستكون امتحانات منضبطة ولن يستطيع أحد تسريب الامتحانات أو الغش لنفاجاء بعكس هذا بان امتحانات جميع المواد كانت مشاع وقد تم تسريبها ومعها اجاباتها النموذجية ” يا نهار …… ” وان الغش الجماعي كان للركب داخل لجان الامتحانات.

ويبدو ان معالية ” محرمش” واعتاد على اطلاق التصريحات العنترية عمال على بطال .. فهذا الوزير سيخرج من الوزارة كما دخلها لم يفعل شيئا سوى اطلاق التصريحات العنترية .. ولم يقل لنا معاليه ماذا سيفعل لمواجهة مافيا الدروس الخصوصية بدلا من التصريحات المبهمة.

وكان الاجدى بدلا من ان يطلق معاليه هذه التصريحات ان يبحث عن الأسباب التي أدت الى تفشى ظاهرة الدروس الخصوصية بهذا الشكل ثم يبدأ المواجههة لها .. واعتقد أن احد أسبابها هي الثانوية العامة فالامر يتطلب تحويلها الى شهادة منتهية ، وتعديل  نظام القبول بالجامعات ، ليكون قائما على الميول والقدرات وليس المجموع ، أيضا من أسباب انتشار الدروس الخصوصية غياب المدرسة، ولذلك فالامر يتطلب من معاليه إعادة المدرسة الى سابق عهدها كمؤسسة تعليمية تقدم تعليما وانشطة حقيقية . والعمل على بناء المدارس الجديدة لتقليل الكثافة الطلابية بالفصول بحيث لا تزيد عن 30 تلميذاً داخل الفصل الواحد .. فهذا هو “الف باء ” اصلاح العملية التعليمية ، وفى نفس الوقت الطريق لمواجهة مافيا الدروس الخصوصية .. ولكن المشكلة ان معالية اعتاد على مواجهة المشاكل التعليمية بالتصريحات فهى اسهل الطرق .. والشيء الذى لا يعلمه معالى الوزير أن مافيا الدروس الخصوصية قد بدأت نشاطها علانية عقب تصريحاته وبتحدى سافر .