الإثنين, 18 أكتوبر , 2021 1:34 م
الرئيسية / مقالات / عاش عادل رجائى ومات قاتلوه

عاش عادل رجائى ومات قاتلوه

قائد الفرقة 9 مدرعات فى سيناء وهو المسئول عن تنفيذ هدم الأنقاق وإغراقها بالمياه أثناء خدمته.

لم يجرأو على المواجهة فقاموا باغتياله غدرًا من ظهره

فضل بقاء مصر على حياته

البطل الذى ضحى بدماءه من أجل مصر

زوجة البطل التى كانت تعلم علم اليقين بأن زوجها ذاهب بلى عودة.

من تكون هذه المرأة الحديدية التى عانت وتحملت كل هذه السنوات وهى تعمل أن زوجها شهيد كل يوم.

أى قوة تستطيع أن تتحملها المرأة المصرية أي إمراه إلا المرأة المصرية.

وفى مداخلة فى قناة صدى البلد قالت تلك السيدة الفاضلة أنه ليس لديها أبناء.. أعلمى يا سيدتى أن كل رجال مصر وشباب مصر وأبناء مصر هم أولادك جميعا ويفتخرون بأنهم أبناء زوج الشهيد البطل العميد عادل رجائى..

مات البطل علشان ابن سواق التوكتوك يعيش.. مات البطل علشان  ولاد حوت السكر والرز والزيت يعيشوا.. مات البطل علشان مناضل الفيس بوك يعيش.. مات البطل علشان الخائن العميل الإرهابى يعيش.. مات البطل علشان اعلاميو العار والعاهرات والسبوبة يعيشوا.. مات البطل علشان أنت تنام فى أمان من عدو خارجى لولا الجيش المصرى لأصبحنا لا شىء مثل باقى الدول التى ليس لها جيش.

عاش عادل رجائى فى قلوب الوطن باكمله  ومات قاتلوه من الخونة و مصاصى الدماء .

هاتفوق أمتى يا شعب علشان حق ولادك وحق بلادك عاش الأبطال قواتنا المسحلة الا ضحوا بأرواحهم فداك فى وأنت بتهاجم الجيش الا هو أخويه وأخوك. عاشت القوات المسلحة ربنا يحميهم ويحفظهم يا رب

عادل رجائى