الأحد, 26 سبتمبر , 2021 11:09 م
الرئيسية / أهل الفن / فؤاد المهندس وحبه للمسرح

فؤاد المهندس وحبه للمسرح

التقيا فؤاد المهندس وشويكار للمرة الأولى في مسرحية السكرتير الفني، وتروي شويكار أنه عرض عليها الزواج أثناء تقديم أحد العروض، ليخرج المهندس عن النص قائلا : تتجوزيني يا بسكويتة ، وتم الزواج ثم حدث الطلاق بينهما بعد زواج طويل ، ولكن مع وقوع الطلاق إلا أن أعمالهم الفنية استمرت لتكون مسرحية روحية اتخطفت أخر عمل فني يجمعهما سويا بعد الطلاق.

حبه للمسرح
على الرغم من أنه قدم مايقرب من 70 فيلم سينمائي إلا أنه أحب المسرح وظل معشوقه الأول، وآمن المهندس بضرورة تقديم رسالة مجتمعية من خلال أعماله؛ فقدم مشكلة الملاجئ من خلال مسرحية هاله حبيبتى التي أوضحت سوء المعاملة التي يلقاها الأطفال في الملاجئ وقد كانت المسرحية كوميدية فأضحكت الأطفال ونبهت الكبار لما يحدث في الملاجئ من تجاوزات بحق الأطفال. كما قدم مشكلات الأبناء في سك على بناتك لدرجه أنه كان يقدم مسرحية إنها حقاً عائله محترمة مع أمينة رزق وشويكار وهو مصاب بجلطه في القلب، وأكد له الأطباء أنه شفي منها من خلال عمله على المسرح.
ويرى ‘المهندس أن الفن له رسالة سامية وهي خدمة المجتمع ولأنه يحب الأطفال فقد كان يبحث عن عمل يلتقى به بالأطفال وقد حالفه التوفيق في ذلك بعد أن يقدم فوازير عمو فؤاد التي تابعها كل الأطفال في مصر والعالم العربي.

وفاته
توفي في ظهيرة يوم السبت 16 سبتمبر عام 2006 عن عمر يناهز 82 عاماً على إثر أزمة قلبية مفاجئة وحادة للغاية نتيجةً لفزعه الشديد بعد مشاهدته سقوط جزئي لسقف غرفة النوم بمنزله بالزمالك نتيجة نشوب حريق هائل بها نجا منه بأعجوبة كبرى