الإثنين, 27 سبتمبر , 2021 8:38 م
الرئيسية / مصر / 300 طائرة تشارك في العرض والرافال والـ ف 16 والرافال تتصدى لهجمات جوية

300 طائرة تشارك في العرض والرافال والـ ف 16 والرافال تتصدى لهجمات جوية

الرئيس السيسي يشهد الاحتفال بتخريج اجيال من نسور مصر الدفعتين 83 طيران وعلوم عسكرية جوية
300 طائرة تشارك في العرض والرافال والـ ف 16 والرافال تتصدى لهجمات جوية وتعترض أهداف على ارتفاع منخفض
إبرار عناصر الصاعقة والمظلات لتنفيذ مهام قتالية بمشاركة الهيليكوبتر الهجومى
بيان عملى لمكافحة الإرهاب والقضاء على بؤرة إرهابية داخل مدينة ساحلية بالتعاون مع القوات الخاصة
طائرات النقل الاستراتيجى والمتوسط تنفذ أعمال الاسقاط والإمداد الجوى
السيسى يهنىء الخريجين الجدد ويؤكد : جيش مصر فخر مصر
الرئيس : الجيش المصري دائما عند مستوي الامل والثقة لشعب مصر

شهد الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية القائد الاعلي للقوات المسلحة مراسم الاحتفال بتخريج الدفعتين (83) طيران وعلوم عسكرية جوية دفعة المشير محمد عبدالغني الجمسي والتي تضم وافدين من مملكة البحرين ودولة ليبيا الشقيقة .
حضر مراسم الاحتفال الدكتور علي عبدالعال رئيس مجلس النواب والمهندس شريف اسماعيل رئيس الوزراء والفريق اول صدقي صبحي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والانتاج الحربي والفريق محمود حجازي رئيس اركان حرب القوات المسلحة وقادة الافرع الرئيسية وعدد من الوزراء والمحافظين وكبار رجال الدولة وكبار قادة القوات المسلحة والملحقين العسكريين المعتمدين من الدول الشقيقة والصديقة واسر الخريجين .
بدأ مراسم الاحتفال بمرور طائرات الهليكوبتر من أمام المنصة تحمل اعلام مصر والقوات المسلحة والافرع الرئيسية معلنة بدء العرض الجوي وتخريج دفعة جديدة من نسور مصر الذين اصطفوا داخل ارض طابور العرض ومن خلفهم نماذج لمختلف اسلحة القتال الجوي ، وقام طلبة الكلية بالمرور من امام المنصة في عرض عسكري لتقديم التحية للسيد رئيس الجمهورية .
وتضمن الاحتفال مشاركة اكثر من 300 طائرة وهليكوبتر من التشكيلات الجوية وطائرات التدريب بالكلية وقدمت عدد من العروض الجوية التي أظهرت المستوي الراقي لخريجي الكلية وما وصلت الية تشكيلاتنا الجوية من تطوير وكفاءة قتالية عالية تمكنها من تنفيذ كافة المهام لحماية سماء مصر .
فمن 8 ممرات متقاطعة وفي توقيت متزامن اقلعت 40 طائرة وهليكوبتر من مختلف الطرازات التي يتم تدريب الطلبة عليها من مختلف السنوات الدراسية المرشحين للعمل علي الطائرات المقاتلة والطائرات متعددة المهام وطائرات النقل والهيلوكوبتر, والتي اقلعت بمهارة فائقة في توقيت متزامن للخروج من سماء العرض .
واستعرض عدد من طلبة الكلية مهاراتهم الفائقة في قيادة طائرات التدريب الموجودة بالكلية حيث تقدم تشكيل من طائرات التدريب الأساسى طراز جروب مشكلة اسم مصر ، تبعتة تشكيل من طائرات التدريب المتقدم طراز ” كي 8 إي ” التي تنتجها الهيئة العربية للتصنيع مكونة ( رقم 83 ) رمزا لدفعة الخريجين الجدد .
ومشاركة من القوات الجوية الاحتفال بتخرج الدفعة الجديدة نفذت تشكيلات جوية من مختلف الطرازات بيانات عملية للعديد من مهام العمليات منها تنفيذ هجمة جوية في العمق التعبوي علي عدة انساق اظهرت مدي قدرة السلاح الجوي المصري والاحترافية في تنفيذ المهام المختلفة تخطيطا وتدريبا وتنظيما وتسليحا لتأمين كافة ربوع مصر وعلي الاتجاهات الاستراتيجية المختلفة .
وظهر في سماء العرض النسق الاول للهجمة يضم تشكيل مختلط من طائرات الاستطلاع الجوي منها طائرات الانذار المبكر” إي تو سي ” وطائرات ” البيتش كرافت ” والـ ” سي 130 ” و “الميج 21 ” لاستطلاع وتصوير مناطق العمليات وتدقيق المعلومات المتحصل عليها والانذار المبكر عن العدائيات المختلفة في ظل حماية المقاتلات متعددة المهام ، اظهرت القدرة العالية للقوات الجوية في سرعة الحصول علي المعلومات تحت مختلف الظروف وتأكيد حجم واوضاع واماكن تمركز العدائيات المختلفة وفى العمق .
وشاركت طائرات الرافال المتطورة والمزودة بأحدث منظومات التسليح والتى تتيح لها التعامل مع جميع التهديدات الجوية والارضية بكفاءة عالية وقدرتها على تعقب 40 هدف جوى والتعامل مع 8 اهداف فى توقيت واحد ، بتنفيذ مهام السيطرة الجوية وصد الهجمات الجوية المعادية والتعامل مع عدة اهداف ذات المدى البعيد والتى تصل لأكثر من 100 كم ومن مختلف اوضاع الاستعداد الجوى فى اصعب الظروف لمسارح العمليات المختلفة.
وقام تشكيل من المقاتلات متعددة المهام من طراز ” الرافال ” بالتصدى لهجمة جوية معادية حاولت اختراق المجال الجوي المصري خارج مدايات الدفاع الجوى الصديق، وإعتراض ومطاردة اهداف جوية اخرى على ارتفاع منخفض وتدميرها أظهرت قدرة وكفاءة مقاتلوا القوات الجوية على المناورة والقتال المتلاحم واستخدام أحدث التقنيات للتعامل مع الاهداف المختلفة .
كما شاركت تشكيلات من المقاتلات متعددة المهام والهليكوبتر الهجومى والتي تمثل القوة الضاربة بهجمة جوية ضد عدد من الاهداف المعادية وتنفيذ اعمال الحماية والمعاونة الجوية وتأمين ودعم اعمال القتال للتشكيلات التعبوية وتقديم الدعم الالكترونى للقوات والتعامل مع التهديدات المختلفة بإستخدام الطرازات المختلفة من الطائرات “اف 16 ” و ” الالفاجيت ” والهليكوبتر الهجومى من طراز ” الاباتشي ” و” الجازيل ” للتعامل مع الاهداف المكتشفة والمفارز والارتال المدرعة باستخدام الأنواع المختلفة من الذخائر الجوية .
وقامت المقاتلات من طراز ” الميراج 2000 ” باستطلاع وتأكيد نتائج الضرب في منظومة متكاملة اظهرت اعلي مستويات الكفاءة والاستعداد القتالي لتنفيذ كافة المهام تحت مختلف الظروف وفقا لمعركة الاسلحة المشتركة الحديثة .
وذلك بمشاركة تشكيلات مختلطة من مختلف طرازات الهليكوبتر والتى تقدم المعاونة الجوية للتشكيلات البرية والقوات البحرية منها الهليكوبتر ” الكوماندو ” والتى تقوم بمهام الابرار الجوى وطائرات البحث وإكتشاف الغواصات والتهديف خلف الافق من طراز” اس اتش تو جي” والهليكوبتر ” الجازيل ” التى تستطيع العمل على حاملة الطائرات المصرية ” المسترال ” لتنفيذ المهام المختلفة ضد التهديدات البحرية والبرية فى النطاق التعبوى والإستراتيجى وخارج الحدود الدولية .
ولاغراض البيان واظهار مستوي الاحتراف والكفاءة التي وصلت اليها قواتنا الجوية في تأمين أعمال البحث والانقاذ والاخلاء الطبي في منطقة العمل تم فرض احد المواقف التكتيكية باضطرار اثنان من الاطقم الطائرة لاستخدام الكرسي المنطلق داخل احدي المناطق غير المؤمنة ، وقامت احدي الطائرات الهليكوبتر من طراز
” الشينوك ” بإبرار عناصر من وحدات الصاعقة لتأمين منطقة الالتقاط وانقاذ احد الافراد ، وتنفيذ الاخلاء الطبي بإستخدام الطائرات المجهزة طبيا من طراز اجوستا ، تحت ستر وحماية الهليكوبتر الهجومية من طراز الأباتشى لتأمين منطقة العمل ضد التهديدات الارضية المختلفة .
وبيانا لتنفيذ مهام مكافحة الارهاب والقضاء علي بؤرة ارهابية استطاعت التسلل لتنفيذ عمليات تخريبية داخل مدينة ساحلية مأهولة بالسكان والتأثير علي حركة الملاحة بالساحل ، وقامت القوات الجوية بمشاركة عناصر القوات الخاصة من وحدات المظلات بتحرير المدينة وتدمير كافة الاهداف الخاصة بالعناصر الارهابية باستخدام الانواع المختلفة من الطائرات ذات القدرة التدميرية العالية .
حيث شارك تشكيل من المقاتلات متعددة المهام بتنفيذ الضرب المساحي لمنطقة تجمعات العناصر الارهابية ، وقامت الهليكوبتر الاباتشي بقصف مراكز القيادة والسيطرة والاهداف المحصنة الخاصة بالعناصر الارهابية ، واقلاع الهليكوبتر الجازيل من علي اسطح حاملة الطائرات “المسترال” لتدمير التكديسات والمناطق الادارية علي الساحل والتعامل مع اي اهداف بحرية قد تظهر في منطقة العمل .
ونفذت احدي طائرات التدريب من طراز ” التوكانو ” والتي استخدمت علي مدار 30 عاما لتدريب طلبة الكلية بتنفيذ مهام الاستطلاع والتصوير الجوي والمراقبة الامنية بعد تطويرها وتزويدها بمنظومات التصوير المتقدمة نهارا وليلا وانظمة نقل المعلومات والصور الحية الي مراكز العمليات والقوات المنفذه للهجوم .
وقام تشكيل من الهليكوبتر ” الشينوك ” و “المي 17 ” بتنفيذ الابرار الجوي لعناصر المظلات لقطع خطوط الامداد عن العناصر الارهابية وفرض السيطرة الكاملة علي المدينة وتطويقها.
وتنفيذ مهام الاسقاط والامداد الجوي بواسطة طائرات النقل الاستراتيجي والمتوسط من طراز C130 والكاسا والبافلو لدعم قدرة القوات علي استمرار اعمال القتال في المناطق المنعزلة ولفترات طويلة ، وذلك تحت الحماية الجوية المباشرة للمقاتلات والهليكوبتر الاباتشي في منظومة متكاملة اكدت مدي ما وصلت اليه الطائرات واسلحة ومعدات القتال الجوي من كفاءة وقدرة علي فرض السيطرة الجوية علي جميع المحاور الاستراتيجية .
وفي نهاية الانشطة قامت التشكيلات الجوية المختلفة المشاركة بالبيان بالمرور في سماء العرض والاستعراض في تشكيلات متجانسة لتقديم التحية للقائد الأعلي للقوات المسلحة ‏.‏
وقدم فريق الألعاب الجوية (النجوم الفضية) عرضا مبهرا استعرضوا خلالة مهاراتهم الفائقة في التحكم بطائراتهم وعمل المناورات الصعبة والتشكيلات الجوية المبهرة التي زينت سماء العرض بألوانها البراقة التي خطفت ابصار الحاضرين ورسم العديد من اللوحات احتفالا بتخريج الدفعة الجديدة في اروع ختام للعرض الجوي
واختتمت العروض بدخول طابور الكلية الي ساحة العرض يتقدمهم حملة الأعلام ‏، وقام كبير معلمي الكلية الجوية بأعلان النتيجة النهائية لامتحانات التخرج وكانت نسبة النجاح 100% ، ثم جرت مراسم تسليم وتسلم قيادة الكلية من الدفعة 83 جوية الي الدفعة الجديدة .
وقام اللواء أركان حرب خيرت بركات مدير إدارة شئون ضباط القوات المسلحة بإعلان قرار التعيين ومنح الأنواط لأوائل الخريجين ، حيث قام الرئيس عبد الفتاح السيسي بتقليد أوائل الخريجين نوط الواجب العسكرى من الطبقة الثانية تقديرا لتفوقهم وتفانيهم في اداء مهامهم خلال مدة دراستهم بالكلية ، وردد الخريجون يمين الولاء .
وفي نهاية الاحتفال القي اللواء طيار أركان حرب هشام احمد هاشم طويلة مدير الكلية الجوية كلمة اكد فيها انضمام نخبة متميزة من شباب مصر لتنال شرف الانتماء الى القوات المسلحه بعد اعدادهم علميا وعسكريا وفقا لاحدث علوم العصر ليمثلوا مع أقرانهم من خريجى الكليات العسكرية امل مصر ومستقبلها ودعماً متدفقاً لقواتنا المسلحة الباسلة للدفاع عن الوطن وصون مقدساته .
وقام مدير الكلية الجوية بتقديم هدية تذكارية للرئيس عبدالفتاح السيسي بهذه المناسبة وعزفت الموسيقات العسكرية السلام الوطني .
وفي نهاية الاحتفال هنأ الرئيس عبدالفتاح السيسي الخريجين الجدد واسرهم بالانضمام الي صفوف القوات المسلحة التي تحمي الوطن وشعبة العظيم مؤكدا ان ” الجيش المصري دائما عند مستوي الامل والثقة لشعب مصر ، وان جيش مصر هو فخر مصر .
مقدما التحية والتقدير لارواح شهداء القوات المسلحة والشرطة والقضاء وكل شهيد مصري قدم روحة فداء لوطنه ، مضيفا ” ان الجيش المصري يقوم بدور بطولي علي مدار الـ 36 شهرا الماضية لتأمين الحدود وحماية تراب الوطن علي كافة الاتجاهات ، مشيرا الي الجهد الذي تقوم به القوات الجوية بالتعاون مع باقي التشكيلات لتأمين الحدود الغربية علي مدار الساعة ضد كافة التهديدات المحتملة .