السبت, 21 مايو , 2022 12:21 م
الرئيسية / برلمانيات / بالصور .. بعد مبادرة البرلمان العربى دعم دولى لحماية حقوق اللاجئين السوريين

بالصور .. بعد مبادرة البرلمان العربى دعم دولى لحماية حقوق اللاجئين السوريين

 

مدير المنظمة الدولية للهجرة  : حصول البرلمان العربي على صفة مراقب في المنظمة الدولية للهجرة

مدير اللجنة الدولية للصليب الأحمر : تعاون كامل  مع البرلمان العربي لاغاثة اللاجئين

كتب /  محمد المصرى

 على هامش ندوة حماية حقوق اللاجئين السوريين التى عقدت  بمقر الأمم المتحدة بجنيف  بالاشتراك مع الفيدرالية العربية لحقوق الانسان عرض احمد الجروان  رئيس البرلمان العربي على الأمير زيد بن رعد المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان مبادرة البرلمان العربي لحماية حقوق اللاجئين السوريين ، والتي تهدف إلى توحيد كافة الجهود العربية والإقليمية والدولية من أجل توفير ما يلزم لحماية حقوق اللاجئين السوريين، وفقا لمبادئ حقوق الإنسان ووثيقة جنيف لحقوق اللاجئين، وتدعو إلى عمل دولي مشترك بين كافة المنظمات المعنية والدول المضيفة للاجئين من أجل دعمها، بهدف توفير سبل الحياة الكريمة للاجئين، وضمان كافة حقوقهم وبالأخص التعليم والتأهيل المهني. وبالذات في الدول التي تعاني من أزمات كاليونان وقبرص ومقدونيا.

 وطالب الجروان المفوضية السامية لحقوق الانسان بالعمل مع البرلمان العربي من أجل تحقيق هذه الأهداف الإنسانية في ظل تفاقم أوضاع اللاجئين السوريين في بعض الدول.

واكد المفوض السامي لحقوق الانسان على  الجهود الحثيثة للبرلمان العربي ورئيسه، من أجل حماية حقوق اللاجئين السوريين، مشيدا بمبادرة البرلمان العربي، ومؤكدا سعيه للعمل سويا من أجل تطبيق ما تنص عليه المبادرة، لما فيه مصلحة وخير اللاجئين السوريين والدول المضيفة لهم.

 كما التقى الجروان بالسيد فيليبو غراندي المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين،  ناقلا إليه مبادرة البرلمان العربي، ودعا الجروان المفوضية السامية لحقوق اللاجئين للمزيد من العمل المشترك لما يدعم حقوق اللاجئين السوريين.

 وطرح الجروان بعض رؤى وأفكار البرلمان العربي بشأن طرق حماية حقوق اللاجئين السوريين وسبل الاستفادة من خبراتهم في اعمار وتنمية بعض المناطق حول العالم، من جانبه رحب غراندي بمبادرة البرلمان العربي، شاكرا جهود البرلمان العربي في هذا المجال، كما أكد على أهمية فكرة البرلمان الاستعانة بالخبرات السورية المتواجدة في مراكز اللجوء، في بعض الأعمال مثل التدريس والحرف المهنية، للعمل في بعض الدول الافريقية الفقيرة ، عارضا امكانية المساعدة من أجل تفعيل هذه المقترح

وأشار المفوض السامي لحقوق اللاجئين إلى أن حالة اللاجئين في اليونان بالذات تحتاج إلى دعم خاص حيث يسكن اللاجئين في مباني متهالكه ومستودعات غير مؤهلة للسكن.

داعيا البرلمان العربي لزيارة مكتب مفوضية اللاجئين في أثينا، من أجل الاتطلاع عن قرب، وزيادة التنسيق و العمل المشترك في هذا المجال.

كما التقى وفد البرلمان العربي بممثلي البعثات الدبلوماسية العربية لدى مكتب الأمم المتحدة بجنيف ، بحضور مندوب جامعة الدول العربية، بهدف توحيد الموقف العربي وتعزيز العمل العربي المشترك وبالأخص في مجال حماية حقوق اللاجئين السوريين، وبحث سبل تدعيم مبادرة البرلمان العربي بهذا الصدد، والعمل على حشد الدعم الدولي للمنظمات الحقوقية والانسانية والاغاثية، لتحقيق ما فيه خير ومصلحة اللاجئين السوريين في دول الجوار العربي، والدول الأوروبية، وأشاد الجروان في هذا السياق، بجهود المملكة الأردنية الهاشمية وجمهورية لبنان، وسائر الدول العربية الداعمة للاجئين السوريين

و قابل الجروان والوفد المرافق له السيد/ ويليام سوينج المدير العام للمنظمة الدولية للهجرة ، واستعرض الجانبان قضية اللاجئين السوريين ، وضرورة توحيد الجهود الدولية لحماية حقوقهم ، واستعرض الجانبان مبادرة البرلمان العربي لحماية حقوق اللاجئين السوريين، وأبدى الجروان استعداد البرلمان العربي للمشاركة في أي عمل من شأنه حماية حقوق اللاجئين

وأكد السيد/ سوينج اهتمام منظمته بقضية اللاجئين السوريين وشكره لجهود البرلمان العربي في هذا الصدد، واتفق الجانبان على العمل وفق خارطة طريق مشتركة من أجل حماية حقوق اللاجئين السوريين ،  من خلال التواصل عبر المنظمة الدولية للهجرة مع مختلف منظمات المجتمع الدولي، كما تم الاتفاق على حصول البرلمان العربي على صفة مراقب في المنظمة الدولية للهجرة ، من أجل تعزيز العمل المشترك وتبادل الأفكار للوصول إلى حلول سريعة لحماية الاجئين السوريين

والتقى وفد البرلمان العربي برئاسة الجروان ، المدير الاقليمي للجنة الدولية للصليب الأحمر لمنطقة الشرق الأوسط السيد/ روبرت مارديني، وتباحث الجانبان سبل دعم اللاجئين السوريين وحماية حقوقهم وبالأخص في أراضي الدول التي تعاني من أزمات اقتصادية، ودعا الجروان مارديني إلى العمل من أجل اغاثة اللاجئين السوريين في هذه البلدان ، لما يعانونه من ظروف وأوضاع غير إنسانية، مطالبا الصليب الأحمر وكافة الدول والجهات الإغاثية حول العالم، بالتدخل من أجل وقف معاناة اللاجئين السوريين في اليونان وقبرص ومقدونيا، وتوفير الغذاء والدواء ومستلزمات السكن والحياة الأساسية لهم، كما استعرض الجروان مبادرة البرلمان العربي بهذا الشأن وسبل حشد الدعم الدولي من أجل تحقيق هذا الهدف الإنساني، من جانبه شكر المدير الاقليمي للجنة الدولية للصليب الأحمر مبادرة البرلمان العربي، مؤكدا استعداد الصليب الأحمر الدولي للعمل مع البرلمان العربي وفقا لمبادرته من أجل إغاثة اللاجئين السوريين.

وكان وفد البرلمان العربي برئاسة الجروان قد التقى سعادة السيد/ مارتن شونجونج، الأمين العام للبرلمان الدولي، على هامش الندوة التي يقيمها البرلمان العربي والفيدرالية العربية لحقوق الانسان في مقر الأمم المتحدة بجنيف حول حماية حقوق اللاجئين السوريين

وتباحث الجانبان قضية اللاجئين السوريين وكيفية تقديم الدعم لهم، واستعرض في هذا السياق رئيس البرلمان العربي مبادرة البرلمان العربي لحماية حقوق اللاجئين السوريين. كما تطرق اللقاء إلى التقرير المزمع أن يرفعه مبعوثي البرلمان الدولي الذين يقومون حاليا بزيارة الدول المضيفة للاجئين السوريين، في أكتوبر للبرلمان الدولي للوقوف علي الأوضاع الصعبة التي يعاني منها اللاجئين السوريين.

من جانبه أكد الجروان أن أوضاع اللاجئين السوريين في بعض الدول المضيفة لا تحتمل الانتظار حتى أكتوبر، معربا عن رغبته في عقد اجتماعات مع أعضاء برلمانات الدول الأكثر تضررا من أستقبال اللاجئين ، مثل مقدونيا واليونان وقبرص، وذلك بمشاركة البرلمان الدولي، لبحث الأوضاع وكيفية دعم اللاجئين السوريين فيها، و تقديم الدعم لهذه الدول المتضررة بهدف مساندتهم في استقبال ورعاية اللاجئين السوريين لحين عودتهم لبلادهم، واتفق الطرفان ان يتم العمل عبر التنسيق المباشر من أجل تنفيذ هذا الطرح

وكان البرلمان العربي قد عقد ندوتين في مقر الأمم المتحدة بجنيف ، بمشاركة الفيدرالية العربية لحقوق الانسان، وجامعة الدول العربية، حول حماية حقوق اللاجئين السوريين يومي 14 –  16يونيو 2016م، ودعا إليها ممثلي منظمات حقوق الانسان والمجتمع المدني الدولية في جنيف.

واستعرض أحمد بن محمد الجروان رئيس البرلمان العربي والوفد المرافق له خلال الندوات ، مبادرة البرلمان العربي لحماية حقوق اللاجئين السوريين . والتي تم توزيعها على كافة الجهات الحاضرة. وطالب الجروان هذه المنظمات الحقوقية الأخذ بمبادرة البرلمان العربي، ودعم تنفيذ بنودها بما يضمن حمايةً حقوق اللاجئين السوريين، بالتعاون مع الدول التي تستضيف اللاجئين وبرلماناتها ومؤسساتها الحقوقية، عبر عملٍ دولي إنساني مشترك، يوفر للاجئين حياة أكثر إنسانية وفقا لاتفاقية جنيف لحقوق اللاجئين، واتفاقيات ومبادئ حقوق الإنسان، في ظل الظروف الصعبة التي يعانون منها في دول اللجوء.

من جانبهم أشاد ممثلو منظمات حقوق الانسان والمجتمع المدني بجهود البرلمان العربي واهتمامه الكبير بهذا الملف ، مؤكدين دعمهم لمبادرة البرلمان العربي ، وانهم سيعملون من أجل تفعيل بنود هذه المبادرة مع كافة الجهات المعنية وبالأخص في الدول المضيفة للاجئين السوريين.

وأكد الجروان خلال الندوتين شكر البرلمان العربي لكافة الدول العربية التي تساعد في استقبال اللاجئين السوريين ، وبالأخص التي تعاني ظروفا اقتصاديةً صعبة كالأردن ولبنان، كما أشاد الجروان بالدعم الذي تقدمه المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة لمختلف الدول المضيفة للاجئين السوريين،  مشيدا بالمخيم الذي شيدته دولة الامارات للاجئين السوريين في اليونان، داعيا للمزيد من مثل هذه الخطوات من كافة دول العالم.

شمل وفد البرلمان العربي إلى جنيف برئاسة الجروان أحمد العربي المشرقي رئيس لجنة الشؤون السياسية والخارجية، وعبدالله السعدون وجاسم النقبي أعضاء البرلمان العربي.

الجروان يلتقي المفوض السامي لحقوق الانسان والمفوض السامي لشؤون اللاجئين في جنيف (2)
الجروان يلتقي المفوض السامي لحقوق الانسان والمفوض السامي لشؤون اللاجئين في جنيف
الجروان يلتقي المفوض السامي لحقوق الانسان والمفوض السامي لشؤون اللاجئين في جنيف (3)
الجروان يلتقي المفوض السامي لحقوق الانسان والمفوض السامي لشؤون اللاجئين في جنيف

الجروان يلتقي المفوض السامي لحقوق الانسان والمفوض السامي لشؤون اللاجئين في جنيف