الإثنين, 26 سبتمبر , 2022 9:22 م

اليوم…… نهائي الاحلام بين ماراي ودجوكوفيتش في رولان غاروس

كتب :على محمد /

تسلط أنظار عشاق التنس في كل مكان اليوم الأحد صوب ملعب فيليب شاترييه في فرنسا الذي يستضيف نهائي الأحلام بين الصربي نوفاك دجوكوفيتش المصنف الأول عالميا ووصيفه البريطاني آندي ماراي على لقب بطولة فرنسا المفتوحة للتنس ” رولان غاروس ” 2016.

ويعتلي الصربي دجوكوفيتش صدارة التصنيف العالمي للاعبين المحترفين منذ أكثر من عامين بفارق الضعف عن الوصيف آندي ماراي مطارده المباشر بعدما تفوق علي الاسباني رافائيل نادال والذي تراجع مستواه بطريقة كبيرة في الفترة الاخيرة.

وبعد الأداء القوي والكبير والمرهق في أجواء مطيرة وباردة وكرات ثقيلة سيسعى ماراي في نهاية المباراة لأن يكون أول بريطاني يفوز بالبطولة منذ 1935  ودخول تاريخ التنس البريطاني من أوسع الأبواب مستفيدا من قدراته الفنية والبدنية الرائعة وتركيزه العالي ورغبته الكبيرة في التفوق على دجوكوفيتش وعدم الخوف منه بسبب اكتساحه الساحة العالمية بالسنوات الأخيرة.

ويستهدف ماراي الفوز بلقبه الثالث في البطولات الكبرى بعد” فلاشينج ميدوز” الأميركية في 2012 و”ويمبلدون” الإنجليزية في 2013 .

وكان البريطاني اندي ماراي المصنف الثاني عالميا قد تغلب في منتصف الشهر الماضي على الصربي دجوكوفيتش في نهائي بطولة روما للتنس  بمجموعتين دون رد.

فيما يتطلع الاستثنائي نوفاك دجوكوفيتش المصنف الاول عالميا  لحصد اللقب الأول برولان غاروس وأن يصبح أول رجل يفوز بالبطولات الأربع الكبرى مرة واحدة  خلال 50 عاماً مقارنة بملاحقه ومنافسه ماراي .

وهذه المرة الرابعة التي يصل فيها الصربي نوفاك إلى المباراة النهائية في رولان غاروس بعد 2012 و2014 و2015، ولكنه فشل حتى الآن في إحراز اللقب.

ويبتعد المصنف الأول الذي يخوض المباراة النهائية العشرين في البطولات الكبرى بفوز واحد عن تحقيق حلمه بالفوز بلقب البطولات الكبرى حيث توج بألقاب كل البطولات ما عدا البطولة الفرنسية رولان غاروس.

ولأول مرة  ﻣﻨﺬ عام 1984 ، المصنف الأول ﻳﻮاﺟﻪ ﺍﻟﻤﺼﻨﻒ اﻟﺜﺎﻧﻲ ﻓﻲ ﻧﻬﺎﺋﻲ جراند سلام ،  ولا واحد ﻓﻴﻬﻤﺎ ﺗﻮج ﺑﺎﻟﻠﻘﺐ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ، وهذا ما يجعل النهائي بين دجوكوفيتش وماراي استثنائيا وغاية في الإثارة والقوة والروعة.

ومن المنتظر أن تكون المواجهة مثيرة وصعبة وقوية وليست سهلة على دجوكوفيتش وموراي والأقل ارتكابا للأخطاء طوال أحداثها هو من سيفوز ويحصد لقب رولان غاروس لاول مرة في تاريخه.