الخميس, 16 سبتمبر , 2021 6:33 م
الرئيسية / عرب وعالم / القارة السمراء / الهيئة العربية للتصنيع تحتفل بيوم افريقيا

الهيئة العربية للتصنيع تحتفل بيوم افريقيا

إستقبل اليوم الثلاثاء الفريق عبد العزيز سيف الدين رئيس مجلس إدارة الهيئة العربية للتصنيع وفدا كبيرا من سفراء الدول الإفريقية بالقاهرة, حيث إستعرض نبذة عن تاريخ الهيئة منذ نشأتها عام 1975 وأهم المنتجات العسكرية والمدنية والمشروعات القومية التي تشارك فيها مثل عربات السكك الحديدية ومحطات الصرف الصحي والصناعي وتنقية المياه والعربات المدرعة الفهد والجيب والطائرة K-8E  والشاشات العملاقة وكذا بحث سبل الإستفادة من الإمكانيات المتطورة بالهيئة العربية للتصنيع لصالح أشقائنا بالقارة الإفريقية.

تأتي تلك الزيارة في إطار إحتفالات مصر بيوم إفريقيا , حيث يقوم وفدا يضم سفراء عددا كبيرا من الدول الإفريقية وهي  تشاد ورواندا وتونس وموزمبيق ومالاوي وجزر القمر وغينيا وبوروندي والكونغو برازفيل وكينيا وأنجولا ونيجيريا وليبريا وجنوب إفريقيا وكوت ديفوار وتنزانيا والكاميرون وسفير الإتحاد الإفريقي بالقاهرة ,برفقة وفدا من السفراء بوزارة الخارجية,بزيارة للهيئة العربية للتصنيع وعددا من وحداتها الإنتاجية المتميزة.

أشار الفريق عبد العزيز سيف الدين رئيس الهيئة العربية للتصنيع إلي إعتزازه بزيارة السفراء الأفارقة والتي تأتي في إطار إحتفالات مصر بيوم إفريقيا وتهدف إلي تعزيز التعاون وفتح مجالات جديدة للعمل وتبادل الخبرات  فضلا عن التعرف علي أحدث الإمكانيات والمنتجات المتطورة للهيئة العربية للتصنيع.

أكد سيف الدين علي أن الهيئة العربية للتصنيع لاتهدف للربح من تلك الزيارة وإنما تعزيز التعاون بين الجانبين في كافة المجالات العسكرية والمدنية حيث تمتلك دول القارة الإفريقية الموارد الطبيعة وتمتلك مصرالإمكانيات البشرية ولابد من إستثمار تلك المزايا لدعم التعاون بين الأشقاء وأننا مستعدين للتبادل التجاري بين الهيئة والدول الإفريقية بيعا وشراء ولن نختلف علي السعر فالمهم هو زيادة حجم التبادل التحاري والتعاون .

أشار الفريق عبد العزيز إلي أن تلك الزيارة بهذا الزخم تعكس  عمق الروابط بين مصر وكافة دول إفريقيا الغنية بثراوتها الطبيعية والبشرية والتي لابد من إستثمارها حيث تحرص مصر علي الإرتباط بها بأوثق علاقات الصداقة والعمل المشترك لدعم ركائز الأمن والإستقرار لكافة شعوب ودول إفريقيا.

وأضاف سيف الدين  حرص مصر علي مد جسور التقارب والتعاون مع دول إفريقيا في العديد من المجالات علي نحو يلبي التطلعات, فالنيل قاسم مشترك بيننا كما أن العلاقات بأوجها المتعددة سياسيا وإقتصاديا وإجتماعيا ضاربة في جذور التاريخ .

أعرب رئيس الهيئة عن أمله أن يصبح الإتحاد الإفريقي مثل الإتحاد الأوروبي فلا بد من توحد الرؤي بين دول الإتحاد الإفريقي لمواجهة كافة التحديات التي تواجها دول المنطقة عربيا وإفريقيا فعالم اليوم يحترم إرادة الأقوياء .

وذكر سيف الدين أن تلك الزيارة تأكيدا للتكامل بين مصر وعمقها الإفريقي مما يعكس الدول التاريخي لمصر داخل القارة الإفريقية ودعمها لحركات التحرر الوطني منذ خمسينيات وستينيات القرن الماضي أيام الرئيس جمال عبد الناصر, كما أن الأشقاء الأفارقة شاركوا مصر أثناء حروبها المتعددة لتحرير الأرض, فالهموم والتطلعات والآمال مشتركة بيننا.

أكد سيف الدين أن تلك الزيارة تأكيدا للدور المصري الناجح للقيادة السياسية المصرية ودورها الإقليمي العربي الإسلامي والإفريقي , حيث أن مستقبل مصر في إفريقيا ومستقبل إفريقيا في مصر, مما يحقق دعم إستقلال القرار السياسي.

أشار رئيس الهيئة إلي أهمية تجمع وتعاون الدول الإفريقية مع توافر الإرادة السياسية  لمواجهة كافة التحديات فهذا هو الإتجاه الصحيح.

ورحب رئيس الهيئة العربية للتصنيع بزيارة السفراء الأفارقة للهيئة , بإعتبارها فرصة للتعرف علي إمكانيات ومنتجات الهيئة وحثهم علي نقل الصورة الحقيقية للهيئة لدي بلادهم.

وأشار إلي أن يتمني أن تثمر تلك الزيارة عن تعاون بناء وتكامل بين التكنولوجيا بين الأشقاء الأفارقة والعقول والخبرات المصرية بالهيئة سواء في الإنتاج العسكري أو المدني.

قال السفير محمد إدريس مساعد وزير الخارجية للشئون الإفريقية أن الوزارة أعدت برنامجا للإحتفال بيوم أفريقيا , الذي يوافق يوم 25 مايو من كل عام، ودشنت الوزارة لأول مرة برنامجا وطنيا متكاملا لإبراز الإنتماء الأفريقى لمصر، مصحوبا بحملة إعلامية في وسائل الإعلام وعلي صفحات وحسابات الوزارة علي شبكات التواصل الإجتماعي للتعريف بدور مصر في دعم القضايا الأفريقية .

وأكد علي  إعتزاز مصر والأمة العربية والأفريقية بالهيئة العربية للتصنيع ذلك الصرح الصناعي العملاق وأشار  أن الإحتفال بيوم أفريقيا هذا العام ذو أهمية خاصة، حيث يوافق شهر مايو 2016 رئاسة مصر لمجلس الأمن من خلال عضويتها في المجلس مُمثلة للقارة الأفريقية عامي 2016 و2017، ويتقاطع أيضا مع تمثيل مصر لدول الشمال الأفريقي في مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الأفريقي خلال الفترة من 2016 إلي 2018.

وتهدف الزيارة إلى الوقوف علي الإطلاع على الإمكانات المتاحة بمجالات الطاقة المتجددة والإلكترونيات وسيارات الدفع الرباعي والخبرة المتوفرة للجانب المصري في هذا المجال الحيوي، وفتح آفاق جديدة لتعزيز التعاون بين دول القارة الأفريقية ومصر.

ويشمل برنامج السفراء الأفارقة زيارة ميدانية إلى لبعض وحدات الهيئة العربية للتصنيع وهي الشركة العربية للطاقة المتجددة ومصنع الإلكترونيات والشركة العربية الأمريكية لصناعة السيارات.

وتجيء هذه الزيارة في ضوء سلسله من الفعاليات التي تنظمها مصر في الشهر الجاري في إطار الاحتفال بيوم إفريقيا , وأنه لابد من فتح آفاق جديدة للتعاون بين الأشقاء الأفارقة.

وأشار إلى أن وزارة الخارجية ستقيم بهذه المناسبة يوم الأربعاء المقبل حفل استقبال «يوم أفريقيا»، يحضره أعضاء السلك الدبلوماسى الأفريقى والجالية الأفريقية بمصر ومديرو المنظمات والمؤسسات الأفريقية العاملة فى مصر وكبار المسئولين والرواد فى مجال العمل الأفريقى، بالإضافة إلى لفيف من ممثلى الجامعات والمراكز والهيئات والجهات والشركات المعنية بالشأن الأفريقى.

كما ستقوم وزارة الخارجية برفع أعلام الدول الأفريقية وعلم الإتحاد الإفريقي مع علم مصر علي مبنى وزارة الخارجية مع إنارة المبني ــ واجهة النيل ــ بكلمة أفريقيا «AFRICA» إحتفاءً بهذا اليوم.

وحول تفاصيل الحملة الإعلامية التي تطلقها وزارة الخارجية، أوضح أبوزيد أنها تحت عنوان «أفريقيا قارة النضال والآمال»، وتستمر حتي يوم 25 مايو الموافق «يوم أفريقيا».

أشار السفيررفائيل مالونجا سفير دولة الكونغوبرازفيل بالقاهرة عميد السفراء الأفارقة بمصر إلي أهمية تعزيز التعاون التجاري بين دول القارة الإفريقية وهذا ما أكد عليه مؤتمر شرم الشيخ الإقتصادي الذي عقد في شهر فبراير الماضي .

كما ذكر أن مشكلة الإرهاب التي تعاني منها العديد من شعوب إفريقيا أدت إلي زيادة  حجم الإنفاق العسكري لدول القارة الإفريقية  علي حساب الإنفاق علي التعليم والصحة والجوانب الإجتماعية وهذا يصب في مصلحة الدول الغنية ويعمق المشكلات التي تعاني منها الدول الفقيرة بإفريقيا .

وأضاف أن الحل لابد أن يكون من خلال زيادة الإنفاق علي الجوانب الإجتماعية والتعليمية والصحية ودعم التجارة البينية بين دول القارة الإفريقية .

وعقب إنتهاء الزيارة  بمقر الجهاز التنفيذي للهيئة توجه وفد السفراء الأفارقة لتفقد عدد من وحدات الهيئة وهي الشركة العربية الأمريكية للسيارات ومصنع الإلكترونيات والشركة العربية للطاقة المتجددة, حيث شاهدوا أحدث خطوط الإنتاج والمنتجات المتميزة للسيارات والإلكترونيات ومعدات الطاقة المتجددة لإنتاج الكهرباء من طاقتي الشمس والرياح والتي لا تقل عن مثيلاتها بأحدث المصانع عالميا