السبت, 31 يوليو , 2021 9:33 م
الرئيسية / مصر / وزراء الشباب والرياضة العرب يطلقون حملة “لا للعنف لا للتطرف لا للإرهاب”

وزراء الشباب والرياضة العرب يطلقون حملة “لا للعنف لا للتطرف لا للإرهاب”

استهل مجلس وزراء الشباب والرياضة العرب اجتماعاته المنعقدة اليوم الأحد بإطلاق حملة شبابية تحت عنوان “لا للعنف لا للتطرف لا للإرهاب” بمقر جامعة الدول العربية بحضور المهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة، رئيس المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب، والدكتور نبيل العربي أمين عام جامعة الدول العربية، ووزراء الشباب والرياضة العرب بالدول العربية منها دول “الكويت، الإمارات، سلطنة عمان، السعودية، لبنان، المغرب، الأردن”والوفود المرافقين لهم.

 

وقال المهندس خالد عبد العزيز ،فى كلمته،  أن إطلاق حملة “لا للعنف لا للتطرف لا للإرهاب” أمر يؤكد حرص الدول العربية على المشاركة الايجابية فى حماية شباب الوطن العربي من الوقوع في براثن الإرهاب، مضيفا أن الأحداث الحالية تؤكد انتشار ظاهرة العنف والتطرف والتى أصبحت تشكل خطرا مدمرا على الأمن القومي ليس فقط على الدول العربية بل على معظم بلدان العالم.

 

وتابع :”قد استغلت قوى الشر طريقا سهلا للوصول إلى بعض الشباب من خلال ارتباطه بشبكة الانترنت فى محاولة للسيطرة على عقولهم من خلال تلك الوسيلة لأفكار وشائعات كاذبة تهدف إلى زعزعة عقيدته وإضعاف إيمانه بوطنه.

 

وأوضح عبد العزيز:”من منطلق المسئولية المجتمعية لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب نحو تحصين الشباب العربي من الانسياق وراء الشائعات والأكاذيب التى يمكن أن تكون سببا فى هدم مستقبل الأمم كانت الرسالة النبيلة التي أطلقها المجلس من خلال إطلاق “حملة لا للعنف لا للتطرف لا للإرهاب”، والتى تهدف إلى نشر الوعى الفكرى المتزن بين الشباب العربي للتصدى للأفكار الهدامة التى تروج لها الجماعات التى تدعو للتطرف والإرهاب”.

 

وأضاف الوزير -فى كلمته- “أن قضية محاربة الإرهاب متعددة الجوانب يشارك فى تحمل مسئوليتها جميع مكونات المجتمع والتى من أهم عناصره التعليم والأمن والأسرة وتفعيل هذه العناصر لتعمل بشكل تكاملى تحت مبدأ الاعتزاز بالدين والتأكيد على سماحة الأديان والانتماء للوطن، ويساهم فى قيام هذه المؤسسات بمهمتها فى تنمية مهارات وقدرات الشباب ومشاركتهم فى التنمية لصالح الوطن”.

 

وشدد وزير الشباب والرياضة على ضرورة احتواء الشباب والاستماع إلى مطالبهم وأرائهم والعمل على تمكين الشباب من موقع اتخاذ وصنع القرار والمشاركة فيه، بما يضمن لهم السير بالوطن نحو الرقى والأمان، مشددا على أهمية إشراك الشباب قى أنشطة تتناسب مع أحلامهم وطموحاتهم واستثمار تطوير وتنمية ثقافتهم بتفعيل دور الحوار الوطنى فى المنتديات الحوارية لمواجهة ظاهرة التطرف والإرهاب.

 

وأكد عبد العزيز أن وزارة الشباب والرياضة تضع إمكانياتها لأي عمل أو جهد يكون نتاجه نجاح هذه الحملة في مصر بشكل خاص وفى الوطن العربي بشكل عام، مقدما الشكر والتقدير لسمو الشيخ سلمان الحمود الصباح وزير الإعلام ووزير الدولة لشئون الشباب بدولة الكويت على ما قدمه من جهد فى إطلاق الحملة.

 

ومن جانبه أعرب الدكتور نبيل العربي عن خالص تقديره لوزراء الشباب والرياضة العرب على الجهود الحثيثة فى النهوض بالشباب العربي، مشيرا أن العف والتطرف والإرهاب آفات خطيرة انتشرت بشكل كبير فى جميع دول العالم ،وأن هذه المبادرة التى جاءت عبر مجلس وزراء الشباب والرياضة العرب تبعث رسالة قوية لصناع القرار والشباب أنفسهم فى أن الشباب العربي بطبيعته محب للسلام وحريص على نبذ العنف والتطرف والجريمة.

 

يذكر أن اجتماعات مجلس وزراء الشباب والرياضة العرب تتضمن اليوم عقد اجتماع صندوق الأنشطة الشبابية والرياضية ، يليه اجتماع المكتب التنفيذي للمجلس، فيما يشهد غدا الاثنين عقد اجتماعات مجلس وزراء الشباب والرياضة العرب فى دورته رقم (39).