الثلاثاء, 26 أكتوبر , 2021 7:25 م
الرئيسية / برلمانيات / البرلمان العربى يدعو الى التضامن مع الشعب السوري إزاء ما يتعرض له من انتهاكات خطيرة

البرلمان العربى يدعو الى التضامن مع الشعب السوري إزاء ما يتعرض له من انتهاكات خطيرة

 الحل السياسي التفاوضي هو السبيل  للتوصل إلى توافق لإنهاء الأزمة

العمل على تنفيذ قرارات مجلس الأمن لوقف إطلاق النار في كافة الأراضي السورية

مواصلة جهود البرلمان العربي في الحوار مع البرلمانات الدولية والإقليمية والوطنية لدعم الحل السلمى

كتب –  محمد المصرى

        اكدت هيئة مكتب البرلمان العربي ولجنة الشؤون الخارجية والسياسية والأمن القومي فى اجتماعها بمقر الأمانة العامة لجامعة العربية، بناء على دعوة من أحمد محمد الجراون رئيس البرلمان العربي ، لمناقشة تطورات الأوضاع في سوريا لاسيما بمدينة حلب، تحت شعار “من أجل وحدة سوريا”،. على ضرورة التضامن مع الشعب السوري إزاء ما يتعرض له من انتهاكات خطيرة، نتيجة التصعيد الأخير للنظام السوري من القصف العشوائي والغارات الجوية، مما  أدى إلى تدمير مستشفى القدس بتاريخ 28 أبريل 2016م، الأمر الذي يشكل خرقا فاضحا لإتفاق وقف الأعمال العدائية  ولمعاهدات جنيف الأربع والقانون الدولي الإنساني وقرار مجلس الأمن رقم (2254). إدانة كافة التنظيمات والجماعات الإرهابية وخاصة تنظيم داعش وجبهة النصرة وحزب الله لما تقترفه من عمليات ارهابية  ضد المواطنين الأبرياء وخاصة الأطفال، والتنديد بالممارسات غير الإنسانية بكافة ربوع سوريا.

  وطالب بيان البرلمان العربى  بالالتزام بالثوابت الخاصة بسيادة دولة سوريا واستقلالها ووحدة وسلامة أراضيها. واكد أن الحل السياسي التفاوضي هو السبيل نحو التوصل إلى توافق لإنهاء الأزمة السورية، مع التأكيد على ضرورة إضطلاع الدول والمؤسسات العربية بدور فاعل فى هذا السياق، وعلى تفعيل مبادرة البرلمان العربي للوساطة من أجل المصالحة فى سوريا.

 ودعا البيان   الى اهمية  استضافة أحدى الدول العربية حوارا بين كافة أطراف الأزمة السورية، أسوة بالمبادرات السابقة لعلاج بعض القضايا العربية في ضوء قرارات المرجعية الدولية.   و التأكيد على ضرورة الوقف الفوري للاقتتال في الأراضي السورية، مع اقتراح تشكيل قوة حفظ سلام عربية كأحد الإجراءات الضرورية لصيانة الهدنة وإدامتها خاصة فى ضوء عدم نجاح الجهود الدولية السابقة في الحفاظ على وقف إطلاق النيران.  و رفض كافة صور التدخلات الخارجية سواء الإقليمية أو الدولية منها على الأراضي السورية.   و رفض كافة صور التدخلات الخارجية سواء الإقليمية أو الدولية منها على الأراضي السورية.  

واشار البيان الى    مواصلة جهود البرلمان العربي في الحوار مع البرلمانات الدولية والإقليمية والوطنية، خاصة برلمانات الدول الخمس دائمة العضوية بمجلس الأمن، وبرلمانات دول الجوار العربي، والاتحاد البرلماني الدولي، والبرلمان الأوروبي، والأورومتوسطى؛ لدعم الحل السياسي والضغط على الحكومات لتثبيت الهدنة وضمان استمراريتها، ولتوضيح ما تقوم به التنظيمات والجماعات الإرهابية من جرائم ضد الإنسانية. و العمل على توحيد الجهود العربية لحل الأزمة السورية، وذلك من خلال تنسيق الأدوار مع الأمين العام لجامعة الدول العربية، والمجلس الوزارى، والترويج لمباردة ورؤية البرلمان العربي للخروج من الأزمة، وبلورة رؤية عربية موحدة يتم تداولها مع كافة الأطراف الفاعلة فى المجتمع الدولي.  

و التأكيد على ضرورة تحمل المجتمع الدولي وخاصة مجلس الأمن لمسؤولياته الكاملة، والعمل على تنفيذ قراراته خاصة المتعلقة بإيقاف إطلاق النار في كافة الأراضي السورية، واتخاذ التدابير اللازمة بذلك. و الدعوة إلى حملة تضامنية إنسانية عربية لتقديم المساعدات الإنسانية العاجلة لجميع النازحين واللاجئين السوريين، بالإضافة إلى مواصلة جهود البرلمان العربي فى التواصل مع منظمات الإغاثة الإنسانية الدولية وعلى رأسها الصليب الأحمر الدولى، مفوضية اللاجئين، مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة,وزيارة وفود البرلمان العربي للدول المستضيفة للاجئين السوريين من أجل العمل على رفع المعاناة عنهم وتقديم المساعدات الإنسانية الضرورية خلال تلك المحنة الطارئة التي يمرون بها.  

 

اجتما ع هيئة مكتب البرلمان العربى
اجتما ع هيئة مكتب البرلمان العربى