الجمعة, 14 مايو , 2021 1:58 ص
الرئيسية / مصر / وزير الخارجية يتوجه إلى نيويورك لرئاسة وفد مصر في مجلس الأمن

وزير الخارجية يتوجه إلى نيويورك لرئاسة وفد مصر في مجلس الأمن

يتوجه السيد سامح شكري وزير الخارجية إلى نيويورك لرئاسة وفد مصر خلال بعض جلسات مجلس الأمن، وذلك بمناسبة رئاسة مصر الحالية لأعمال مجلس الأمن. وصرح المستشار احمد ابو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارحية، بأن زيارة وزير الخارجية إلى مقر الأمم المتحدة سوف تستغرق ثلاثة أيام، يشارك فيها الوزير سامح شكري في العديد من الفعاليات، سواء في مجلس الأمن أو الجمعية العامة للأمم المتحدة، بالإضافة إلى إجراء لقاءات ثنائية هامة مع وزراء خارجية عدد من الدول والمسئولين بالأمم المتحدة.

وأوضح ابو زيد، أن الحدث الأهم الذي سوف يشارك فيه وزير الخارجية، هو رئاسته لأعمال مجلس الأمن في الجلسة الوزارية المفتوحة للمجلس حول موضوع مكافحة الخطاب الإيديولوجي للتنظيمات الإرهابية، وهي الجلسة التي تقرر عقدها على مستوى وزراء خارجية الدول اعضاء مجلس الأمن بمشاركة باقي اعضاء الأمم المتحدة بمبادرة مصرية بمناسبة الرئاسة الدورية لمصر لمجلس الأمن خلال شهر مايو الجاري. كما سيشارك وزير الخارجية في النقاش رفيع المستوى للجمعية العامة للأمم المتحدة والذي تم تخصيصه لتناول موضوع تعزيز بنية حفظ وبناء السلام في أنشطة وهايكل الأمم المتحدة، فضلاً عن اجراء لقاءات مع وزراء خارجية عدد من الدول مثل المجر وهولندا والأرجنتين والنرويج ونيوزيلاندا ومع رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة وبعض المرشحين لتولي منصب سكرتير عام الأمم المتحدة. كما سيعقد وزير الخارجية لقاءاً مع المجموعة العربية بالأمم المتحدة لمناقشة العديد من الملفات العربية الهامة المطروحة على جدول أعمال مجلس الأمن، وذلك بإعتبار مصر العضو الذي يمثل الدول العربية في مجلس الأمن حالياً.
وأضاف المتحدث بأسم الخارجية، بأن برنامج الوزير شكري سوف يشمل ايضاً لقاءات إعلامية هامة مع عدد من وكالات الأنباء والصحف الأجنبية، بالإضافة إلى مشاركته في افطار العمل الوزاري الذي دعا إليه وزير خارجية مصر للتداول حول مستقبل جهود الأمم المتحدة في مجال حفظ السلم والأمن الدوليين خلال المراحل التي تمر بها الأزمات الدولية، والذي سيعقد في مقر الأمم المتحدة بمشاركة وزراء خارجية الأرجنتين والسويد وهولندا واثيوبيا والسنغال والنرويج ورئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة ونائب سكرتير عام المنظمة الدولية ووكلائه للشئون السياسية وعمليات حفظ السلام، بالإضافة إلى خمسة من المرشحين لمنصب سكرتير عام الأمم المتحدة الجديد.
وتجدر الإشارة إلى أن الرئاسة الحالية لمصر لمجلس الأمن سيتخللها عدد من المبادرات والأنشطة الهامة للمجلس، من ضمنها الزيارة التي يقوم بها مجلس الأمن إلى الصومال، وزيارة وفد المجلس إلى مصر لعقد اجتماع مشترك بين مجلس الأمن وجامعة الدول العربية، بالإضافة إلى الأجتماع السنوي المشترك لمجلس الأمن مع مجلس السلم والأمن الإفريقي لتناول القضايا المشتركة الهامة المطروحة أمام المجلسين، فضلاً عن جلسة الأحاطة الخاصة بالأوضاع في الشرق الأوسط وتطورات القضية الفلسطينية وعملية السلام. والجدير بالذكر ايضاً، أن مجلس الأمن قد عقد جلسة هامة يوم 6 مايو الجاري تحت الرئاسة المصرية وفقاً لصيغة “آريا” لمناقشة موضوع توفير الحماية للشعب الفلسطيني تحت الإحتلال، وهو الأجتماع الذي دعت إليه مصر تنفيذاً للمطلب الفلسطيني العربي، واستهدف تسليط الضوء على المعاناة التي يواجهها ابناء الشعب الفلسطيني بصفة يومية تحت الإحتلال، ومسئولية المتجتمع الدولي ومجلس الأمن في توفير الحماية له، والأطر القانونية والعملية المختلفة لتوفير تلك الحماية.