الأربعاء, 4 أغسطس , 2021 6:35 م
الرئيسية / عاجل / الكحلاوى: تطالب باختيار عام 2017 لمحو الامية في مصر

الكحلاوى: تطالب باختيار عام 2017 لمحو الامية في مصر

كتبت /سارة رفعت

احتفلت هيئة محو الامية وتعليم الكبار وجمعية الباقيات الصالحات  بمحو امية  250 دارسا من سكان عشوائيات منطقة مصر القديمة

تفعيلا لبروتوكول التعاون بين الهيئة ومؤسسة “ضنايا الخيرية” التابعة لجمعية الباقيات  وذلك فى اطار محو امية سكان المناطق العشوائية  وخلال الاحتفالية تم  تكريم الدارسين الناجحين وهيئة التدريس عن دورة ابريل 2015 وحتي دورة يناير  2016 وقد تقدم لامتحان هذا المرحلة 376 دارسا اجتاز منهم الامتحان 250  من قاطني عشوائيا ت منطقة مصر القديمة.

وقال عمر انور مدير عام فرع القاهرة بالهيئة   ان  هذه النتيجة من افضل نتائج محو الامية. وان البروتوكول تقديرا وعرفان بالدور الحيوي الذي تقدمة مؤسسة ضنايا الخيرية، برئاسة الاستاذة الدكتورة عبلة الكحلاوي، وتم منح الدارسين والمدرسين  حوافز مادية وعينية للعشرين الاوائل.

وقالت الدكتورة عبلة الكحلاوى عميد كلية الدراسات بجامعة الازهر ومؤسسة الباقيات الصالحات  أن محو الامية فى مصر بات قضية أمن قومى  يجب القضاء عليها  من خلال اشراك الاف  الجمعيات التى تعمل فى المجال الاجتماعي والخيرى واشراك طلاب الجامعات والمساجد والكنائس واطلاق عام 2017 عام القضاء على الامية فى مصر

وتابعت ان الله امرنا بالتعلم والتسلح بالعلم فقال فى قران يتلى  “اقرأ باسم ربك الذي خلق الإنسان من علق ”

و شاء الله ان تكون امة رسول الله امة العلم   فليس مصادفة او بلا معنى  ان يكون نزول جبريل لأوَّل مرَّة على رسول الله بأية تدعوه الى القراءة والعلم  وعندما  نتأمل الآية  نجدها تقول بوضوح أن هذا الدين دينٌ يقوم على العلم ويرفض الضلالات والأوهام.

واضافت  الوحي أوَّل ما نزل  بخمس آيات تتحدَّث حول قضية واحدة تقريبًا، وهي قضية العلم،  تعالوا نتخيل مع بعض  جبريل وهو يقول لحبيبنا  المصطفى {اقْرَأْ بِاسْمِ رَبَّ الَّذِي خَلَقَ * خَلَقَ الإِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ * اقْرَأْ وَرَبُّكَ الأَكْرَمُ * الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ * عَلَّمَ الإِنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ}

وتساءلت   لماذا نزلت الاية الأولى بهذه الكيفية فهو عجيب لأن الله قد اختار موضوعًا معيَّنًا من آلاف المواضيع التي يتضمَّنها القرآن الكريم وبدأ به، مع أن الرسول الذي يتنزل عليه القرآن أُمِّيٌ لا يقرأ ولا يكتب، فكان واضحًا أن هذا الموضوع الأوَّل هو مِفتاح فَهْمِ هذا الدِّين، ومفتاح فهم هذه الدنيا، والوصول الى الاخرة

وتابعت الكحلاوى خلال تكريم المتفوقين ” التحرك الان  اصبح واجبا    فلا يمكن ان نقبل  ان تتجاوز الامية فى مصر ربع الشعب فى الوقت اللى فى دول مثل  الصين الامى فيها اللى مبيعرفش كمبيوتر”، هذا بخلاف ان لدينا نسبة تسرب فى التعليم وفقا لبعض الاحصائيات تصل  7%.

الدكتورة عبلة الكحلاوي (1)
الدكتورة عبلة الكحلاوي أثناء الحفل
الدكتورة عبلة الكحلاوي (3)
حفل تخرج دارسى محو الأمية
الدكتورة عبلة الكحلاوي (4)
الدكتورة عبلة الكحلاوى تسلمى احدى الدراسات شهادة محو الامية