الأحد, 17 أكتوبر , 2021 5:21 م
الرئيسية / سوشيال ميديا / الحراكي : 11 مليون تغريدة من اجل حلب .. بمثابة صرخات للضمير العالم أنقذوا سوريا

الحراكي : 11 مليون تغريدة من اجل حلب .. بمثابة صرخات للضمير العالم أنقذوا سوريا

يصف الوضع في سوريا بالكارثة …ويطالب الجامعة العربية باجتماع طارئ

كتبت /سارة رفعت

وصف الروائي والمنتج نور الحراكي سفير المنظمة الدولية للتنمية وحقوق الإنسان ورئيس المنتدى العربي العالمي للسلام؛ الوضع في مدينة حلب في سوريا بالكارثة الإنسانية ؛ مشيرا إلى أن النظام السوري يرتكب جرائم حرب ضد شعبه؛ مطالبا العالم الوقوف بجوار الشعب السوري الذي يتعرض لدمار شامل ليس له مثيل سوى في الحروب العالمية  .

وأشار الحراكي إلى أن هاشتاج ” حلب تحترق تصدر تويتر كما تصدر أيضا جميع مواقع التواصل الاجتماعي  لافتة إلى أن 11مليون تغريدة وبوست وتعليق بصورة على انستجرام من أجل إنقاذ حلب وهي بمثابة صرخات في وجه ضمير العالم ؛ الذي لم يعد لدي أي حلوى سوى مجرد كلمات .

وناشد الحراكي جامعة الدول العربية بعقد اجتماع طارئ لمناقشة الوضع المأساوي في مدينة حلب التي تتعرض لأبشع جرائم إنسانية ضد الأطفال والشباب والنساء والرجل في سوريا ؛ متسائلا بأي حق وبأي منطق يقوم نظام بقتل وتشريد شعبه من اجل البقاء علي منصب زائل عاجلا غير اجلا  

حمل الحراكي المجتمع الدولى المسئولية تجاه ما يحدث من حلب من جرائم تشيب الجنين في بطن أمه ؛ مطالبا بسرعة التدخل لانقاذ حلب من الدمار المفجع التي تتعرض له حلب ؛ مؤكدا أن هذه جريمة إنسانية لا يمكن ستمحوا من التاريخ ؛

وأشار الحراكي إلى أن هناك أن ما يتعرض له أطفال سوريا ؛ كفيل أن يزيل الجبال من أماكنها فأين المنظمات والهيئات الدولية ؛ اين الأمم المتحدة ؛ متسائلا هذه المنظمات هل من الممكن بيانتكم توقف الجرائم والدمار في حلب الآن التي تقريبا دمرت بالكامل تحت سمع وبصر عالم فقد ضميره وإنسانيته .