الثلاثاء, 2 يونيو , 2020 1:39 ص
الرئيسية / مقالات / محاربة الفساد

محاربة الفساد

 

في بداية أحب أشكر الرقابة الإدارية على دورها القوى في محاربة الفساد ووقف نزيف الأموال المسروقة التي تنهب من الشعب المصري.. حيث يقوم الجهاز الرقابي بدوره على أكمل وجه في محاربة الفساد وتعقب المخالفين وكشف المهربين وجرائم الرشوة..

وقد كشفت مؤخرًا عن بعض الفاسدين والمجرمين الذين ليس لهم علاقة بحاجة اسمها ضمير، أي ) لا ضمير لهما(، حيث قامت الرقابة الإدارية بمحافظة الدقهلية بضبط مهندس بمديرية إسكان المحافظة عقب تقاضيه مبالغ مالية على سبيل الرشوة من مالك عقار للتغاضي عن مخالفاته، كما قامت الرقابة الإدارية أيضًا بمحافظة الجيزة بضبط رئيس الحي المتميز بجهاز مدينة 6 أكتوبر عقب تقاضيه رشوة من صاحب عقار، كما تم ضبط مدير الشئون القانونية بمديرية الزراعة بمحافظة المنيا أثناء تقاضيه رشوه لاصطناع حكم قضائي لتبوير أرض زراعية، وأيضًا قامت محكمة جنايات القاهرة بالحكم بالسجن المؤبد والغرامة والعزل من الوظيفة لكل من مدير عام ومراجع مالي بالشركة العامة للتجارة والكيماويات، كما قامت محكمة جنايات القاهرة بالحكم بالسجن المشدد والغرامة على رئيس الجهاز التنفيذي لمشروعات مياه الشرب والصرف الصحي بالبحر الأحمر وآخرين.

كما قامت أيضًا هيئة الرقابة الإدارية بالقبض على العضو المنتدب لشركة ايجوث السياحية أثناء تقاضيه مليون جنيه على سبيل الرشوة، كما تم القبض على كبير خبراء بوزارة العدل أثناء تقاضيه 100 ألف جنيه على سبيل الرشوة من صاحب شركة قطاع خاص. كما تم أيضًا ضبط أكبر شبكة دولية للإتجار بالأعضاء البشرية تضم أساتذة وأطباء وممرضين وبحوزتهم ملايين الدولارات.  كما تم أيضًا ضبط وكيل وزارة الإسكان بمحافظة الجيزة تقاضى رشوه بمبلغ 205 ألف جنيه مستغلا نفوذه وسلطاته الوظيفية .

كما تم ضبط كل من سكرتير بمجلس الدولة ، وموظف بإدارة الشئون القانونية بجهاز مدينة الفيوم ، ومحامي حر، وصاحب شركة خاصة لطلبهم مبلغ 4 ملايين جنيه علي سبيل الرشوة من صاحب الشركة لتسهيل استيلائه علي 2260 فدان من أراضي أملاك الدولة بطريق القاهرةالواحات..

 متى يوقظ الضمير الغائب الذي غاب عن بعض البشر الفاسدين؟..  أفيقوا يرحمك الله..

هل هؤلاء يستمتعون  بالأموال الحرام أى (الرشوة)  تحت أي مسمى الذي يطلق عليه المرتشي.. مثل (دى مصلحة)) دى سبوبة)) دي حاجة على الماشي)) دي حاجة عادى)) احنا مدام ما بنئزيش حد خلاص) .. إزاى أنت بتاخذ فلوس مش من حقك.. وليس لك حق فيها.. عشان تعمل خدمة في المقابل أو تضر به شخص آخر..  

ويصير الاثنان سواء.. اللى تعب واجتهد والذى لا يفعل شىء معا أنه له واسطة أو يملك من المال ما يتحايل به على أى شىء..

وأكرر الشكر للرقابة الإدارية التي تقوم بحماية المواطنين الشرفاء من الفاسدين وكل جهاز من أجهزة الدولة التي يقوم بدورها في كشف الفساد.. ولكن يوجد نقطة لابد من الالتفاف حولها وهى:

لكى نقضى على الفساد لا بد أن يكون تدريجيًا بمعنى ما ينفعش أقضى على الفساد كله مرة واحدة..  مثلاً شخص تشاجر مع شخص آخر.. أكيد واحد هيكسب.. أما إذا كان عشرة أشخاص على شخص واحد.. سينتصر العشرة بالتأكيد وهم بالطبع الفاسدين .. تلك هي النظرية لو أهل الشر اجتمعوا سوف يتفوقون على أهل الخير ، لذلك يجب القضاء على الفساد تدريجيا وليس مرة واحدة .. من وجه نظرى..

وأوجه الشكر لكل مواطن شريف يحرص على واجبه تجاه البلد حتى تنهض مصر بأبنائها الشرفاء.