الأحد, 7 مارس , 2021 7:56 ص
الرئيسية / مصر / الخطوات الـ7 التي كشفت بها الداخلية هوية منفذ تفجير البطرسية

الخطوات الـ7 التي كشفت بها الداخلية هوية منفذ تفجير البطرسية

الخطوة الأولي : قامت الجهات الأمنية بتجميع جميع أشلاء ضحايا الحادث في أحدى المستشفيات .
الخطوة الثانية : قامت الجهات الأمنية بالتعاون مع الجهات الفنية بدعوة ذوي الشهداء للتعرف علي هويات الشهداء وقاموا بالفعل بالتعرف على جميع الجثث ماعدا أشلاء جثتين .
الخطوة الثالثة : قامت اللجنة الفنية بتجميع أشلاء الجثتين المتبقيتين ليتضح المفاجأة الأولي وجود رأس وأرجل لتتأكد أن الفاعل قام باستخدام حزام ناسف لارتكاب الحادث الإرهابي حيث أنه لا يوجد آثار لباقي الجثة من أسفل الرقبة وحتى الأرجل والتي تهتكت تماما.
الخطوة الرابعة : قامت الجهات الفنية على مدار خمس ساعات وباحترافية غير مسبوقة بتجميع كل أجزاء الوجه ثم أرست صورة الوجه  إلي الأمن الوطني لمطابقة الوجه بقاعدة البيانات للمسجلين لدي الأمن القومي الذين لديهم قضايا إرهابية .
الخطوة الخامسة : وبالبحث بالسجلات اكتشف الأمن الوطني أن الصورة للإرهابي محمود شفيق محمد مصطفى وتبين أن المتهم هارب من تنفيذ حكم عامين لحيازته أسلحة نارية حيث كان ضمن المتظاهرين في أحداث عام 2014 .
الخطوة السادسة : قامت القوات الأمنية بالتوجه إلي مسقط رأس الإرهابي محمود واصطحاب  شقيقه “بلال” الذي أفاد أن شقيقه ترك المنزل منذ 2014 ولا يعلمون عنه أي شئ منذ صدور قرار حبسه .
الخطوة السابعة : تم أخذ عينة “دي إن إيه “من شقيق الإرهابي وتم مطابقتها بأشلاء الجثة وأثبتت بشكل لا يدع أي مجال للشك أن الأشلاء التي وجدت بالكنيسة هي أشلاء الإرهابي محمود منفذ عملية تفجير الكنيسة البطرسية .
يذكر أن تحليل ال “دي ان إيه”  الخاص بالبصمة الوراثية يؤكد في المعامل الجنائية هوية أي شخص حيث أنه مستحيل تطابقه مع أي شخص آخر وهو الأمر الذي أثبت للقوات الأمنية والجهات الفنية أن الجثة غير المعروفة هي جثة الإرهابي محمود منفذ العملية.
وتم التأكيد أن قوات الأمن متحفظة على شخصين آخرين متورطين في العملية وأن هناك معلومات أخري سيتم الإفصاح عنها خلال الساعات القادمة.
ألقت الأجهزة الأمنية القبض على منفذى انفجار :
علا حسين محمد، ربة منزل
وزوجها محمد عبد الحميد محاسب فى بنك
وزوج شقيقتها ويدعى شريف يحيى السيد
وجميعهم يقطنون فى مدينة نصر.
كما ألقت القبض على المشتبه به الرابع وهو أحمد حمزة أحمد عبد العزيز أحد أصدقاء المتهم الثالث وألقي القبض عليه بالمطرية. والقبض على السيدة اثناء تواجدهابمنزل والدتها بشارع على الجندى فى مدينة نصر بجوار معهد الخدمة الاجتماعية بينما ألقى القبض على المشتبه فيهم الآخرين فى أماكن مختلفة. و أن الأجهزة الأمنية، حاليا تقوم بتأمين منزل والدة المشتبه بها بقرار من وزير الداخلية بمنع دخول أو خروج أى شخص من المنزل مع فرض كردون أمنى حول المنطقة.
لازم الناس فعلا تتقي الله في البلد  … و تبطل شك في أجهزتها الأمنية …
تحيا مصر بينا كلنا  …  تحيا مصر بينا كلنا  …  تحيا مصر بينا كلنا  .