الخميس, 22 أبريل , 2021 5:12 ص
الرئيسية / مصر / مين بيحب مصر تتقدم بمشروع تطوير التعليم الثانوى الى الرئيس خلال ايام

مين بيحب مصر تتقدم بمشروع تطوير التعليم الثانوى الى الرئيس خلال ايام

مين بيحب مصر تطالب بعودة الكشافة  المدرسية

كتبت : نسرين مصطفى /

قال المستشار شاهين عضو اللجنة العليا للتعليم بحملة مين بيحب مصر ان الحملة سوف تتقدم السبت المقبل بمشروع تطوير التعليم الثانوى الى الرئيس عبد الفتاح السيسى

واوضح شاهين   إن العالم اليوم يشهد متغيرات ناتجة عن التطور السريع والمستمر في العلوم والتكنولوجيا ونظم الاتصالات والمعلومات ولكى تضمن الدول النامية بقائها وتقدمها كان لابد من مواكبة هذه المتغيرات وإستيعابها عن طريق التطوير والتغيير والتحديث في نظام التعليم بها بصفة مستمرة من هنا كان لابد لمصر أن تغيير وتطور نظام التعليم بها لتجد مكانها بين الدول المتقدمة لأن التعليم هو أساس التنمية الشاملة في جميع النواحى واوضح شاهين ان ملامح المشروع  تتضمن ان يكون

بداية اليوم الدراسى الساعة 7.30وينتهى 12.30 خمس ساعات . بواقع 6 حصص كل حصة 40 دقيقة . الفسحة 60 دقيقة لتناول الوجبة وممارسة الأنشطة المدرسية المخصص لها 2.5% مثل النشاط الرياضى والمسرحى والصحافى والدينى والإذاعى والصناعى والزراعى والاقتصاد المنزلى .

واضاف شاهين انه يتم من خلال المشروع

 تفعيل شعار مدرستى ” نظيفة ـ جميلة ـ متطورة ـ منتجة ” من خلال عودة الكشافة المدرسية بشكلها القديم . بإقامة معسكرات الكشافة لتجميل المدرسة وتنظيفها . كما تقوم أسرة الزراعة بإنتاج العصائر وكافة المنتجات المتاحة لها وعرضها فى المدرسة .و كذلك النشاط الصناعى

وتابع شاهين ان ان ملامح المشروع تتضمن الاهتمام بالعلوم المستقبلية (الحاسب الآلى – العلوم – الرياضيات – اللغات).

مضيفا  الى إتباع نظام التقويم المستمر من بداية العام الدراسة حتى نهايته وأن يكون تقويم شامل لجميع الجوانب والنواحى الشخصية – النفسية – التعليمية – البدنية بالإضافة إلى تقويم أنشطة الطالب وما يقوم به من أبحاث ومشروعات ومهارات. كما يشمل السلوك والمواظبة إن هذا النظام سيقلل من إحتياج الطالب للدروس الخصوصية لأن الورقة الإمتحانية لن يكون لها أ:ثر من 20% من مجمل التقويم إن هذا التطوير في نظام التقويم سيفرز لنا كفاءات نادرة وعلماء متخصصين في جميع المجالات التنموية لأنه سيكتشف القدرات والمهارات الشخصية منذ وقت مبكر لدى الطلاب لتتولاها الدولة بالرعاية والتشجيع.

واشار شاهين الى اهمية الاهتمام بتدريب المدرس بإيفاده في بعثات داخلية وخارجية لإيجاد مجموعة من المعلمين المتميزين داخل كل مدرسة يناط بهم مهمة تدريب طلاب المدارس على الأبعاد المستقبلية وتنمية قدراتهم على التفكير وإكتشاف المواهب والإبداع ورعاية أصحاب الحالات الخاصة.

كما طالب شاهين بتحديث الإدارة المدرسية لرفع كفاءة المديرين سواء في الإدارات التعليمية أو الإدارات المدرسية لأن المدير الديمقراطى الناجح يؤدى إلى إدارة تعليمية أو مدرسية ناجحة.

واوضح شاهين الى ان التوجيه الفني حجر زاوية مهم في نجاح العملية التعليمية فعلى موجه المادة أن يكون خبيراً في مادته العلمية وعلى علم كامل بطرق التدريس الحديثة حتى يكون قدوة لمدرسيه