الخميس, 25 فبراير , 2021 12:43 م
الرئيسية / عاجل / مين بيحب مصر تطالب بالكشف الطبى على الوزراء والمحافظين

مين بيحب مصر تطالب بالكشف الطبى على الوزراء والمحافظين

مين بيحب مصر تطالب بتقرير من مستشفى الزراعين  عن الحالة الصحيه لوزير الزراعة  

كتبت : نسرين مصطفى /

صرحت لجنة الصحة بمين بيحب مصر في بيان للحملة اليوم انه من الضروري الكشف طبيا على الوزراء والمحافظين قبل تولى مهامهم  واستبعاد الذين يعانون من أمراض نفسية وعصبية مثل الصرع والفصام  ( انفصام الشخصية ) والتهاب الأعصاب الطرفية  والشلل الرعاش والذين قد يتناولون عقاقير دوائية قد تسبب خلل في الاتزان العقلي  والإرادي ويتسبب في بعض الأحيان إلى غيبوبة وعدم إدراك ما يحدث حوله مما قد يتسبب في اخذ قرارات غير مسئولة تضر بالصالح العام بعلمه أو بدون علمه في كثير من الأحيان . وقد قامت الكثير من الدول مثل هولندا وفرنسا والولايات المتحدة الأمريكية  بعمل فحوصات طبية لمرشحي المجالس البلدية (الموازية للمحافظات في مصر ) وقد قامت باستبعاد  العديد من المرشحين فيما قامت النمسا في ترشيح الوزارة في عام 2013 باستبعاد بعض المرشحين لأسباب طبية . ويعد هذا القرار من القرارات المهمة التي يجب اتخاذها لمزيد من التدقيق والحصول على اعلي معدلات الجودة في اختيار المسئولين داخل الوزارات المختلفة .

واستكمل البيان انه من اخطر هذه الأدوية هي الأدوية المخدرة فئة اول أ وتشمل من المواد الفعالة مشتقات البنزوديازيبينات (Benzodiazepines) وهى كلونازيبام  ( الاباتريل ) وهى أدوية مخدرة يتم الكشف عنها بسهولة في تحليل المخدرات وتسبب غيبوبة وعدم اتزان وعدم الإحساس بالتغير فيما حوله و تغييرات في السلوك و النسيان و الارتباك وعدم الاستقرار مع اخذ الجرعات المطلوبة فيما تسبب في هياج عصبي ونوبات صرع  وقلق زائد والخروج عن المعتاد و سقوط مفاجئ في بعض الأحيان عند التوقف عن اخذ الجرعة اليومية .واضافت الحملة انه يأتي فى المرتبة الثانية من الخطورة دواء الترمادول وهو مسكن قوى  والذي يساعد على الحصول على درجه من اليقظة الزائفة وعدم الإحساس بآلام والذي يسبب الإدمان  عند أخد جرعات يومية  ويسبب الهياج العصبي  والتوتر وعدم القدرة على التركيز واتخاذ القرارات عند التوقف عن اخذ هذه الجرعات .

ولهذا قامت الحكومة من قبل على الكشف الدوري للسائقين والعاملين بالحكومة في وقت سابق لتحليل المخدرات فالأولى تحليل الكشف عن المخدرات لأولى الأمر قبل تولى المسئولية  .

جاء هذا فيما بعد ان اكدت مصادر بمستشفى الزراعين  للحملة  على حصول وزير الزراعة على  عقار أدوية مخدرة  الاباتريل

وهذا يضع عدة تساؤلات  امام الحملة لماذا يغلق وزير الزراعة مكتبة من الداخل بالمفتاح  بعد دخولة الوزراة  فى التاسعة صباحا

لماذا لم يقابل وزير الزراعة احد في مكتبة ولم يجتمع مع رؤساء الهيئات والشركات والقطاعات في وزارة الزراعة منذ تولية وزارة الزراعة حتي الوقت الحالي ولماذا لم يتواجد في مؤتمر صحفي واحد حتي الان منذ تولية الوزارة.

لماذا يعتمد الوزير على خالد الحسنى  رئيس قطاع الهيئات  واحمد ابو اليزيد رئيس قطاع الخدمات  فى ادارة الوزارة بشكل كامل