الأحد, 7 مارس , 2021 2:41 م
الرئيسية / مصر / السيسي وعبدالله بن زايد يؤكدان على ضرورة التصدى بكل حزم للمخاطر التى تهدد الامن القومى العربى

السيسي وعبدالله بن زايد يؤكدان على ضرورة التصدى بكل حزم للمخاطر التى تهدد الامن القومى العربى

اِستقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي، وذلك بحضور سامح شكري وزير الخارجية، وسفير دولة الامارات العربية المتحدة بالقاهرة ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية جمعة الجنيبي.
وصرح السفير علاء يوسف المتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية بأن وزير الخارجية الإماراتي سمو الشيخ عبد الله بن زايد نقل للسيد الرئيس تحيات وتهاني سمو الشيخ خليفة بن زايد رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، وسمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وسمو الشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبو ظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وقيادات دولة الإمارات، منوهاً إلى حرص بلاده على التشاور والتنسيق مع مصر بشكل مستمر، والتعاون معها سواء على المستوى الثنائي من أجل تطوير العلاقات المتميزة التي تجمع بين البلدين أو على الصعيد الإقليمي للتباحث بشأن أزمات المنطقة وأفضل السُبل للتعامل معها وتسويتها.
وأضاف المتحدث الرسمي أن الرئيس رحب بوزير الخارجية الإماراتي وطلب سيادته نقل تحياته وتهانيه بمناسبة قرب حلول عيد الأضحى المبارك إلى سمو الشيخ خليفة بن زايد رئيس دولة الإمارات العربية والمتحدة ولكافة القيادات الإماراتية، وعلى رأسهم سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وسمو الشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مشيداً بعمق علاقات الأخوة والتعاون التي تربط بين البلدين والشعبين الشقيقين، ومؤكداً حرص مصر على تنمية تلك العلاقات بشكل مستمر وتطويرها في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والعسكرية والأمنية بما يحقق صالح الشعبين المصري والإماراتي.
وذكر السفير علاء يوسف أن اللقاء شهد تباحثاً بشأن مجمل الأوضاع الإقليمية في المنطقة وما يشهده عدد من دولها من أزمات وتوتر واضطراب طال مؤسسات الدول ذاتها وكياناتها واستهدف مقدرات شعوبها. وقد أكد الجانبان على أهمية التسوية السياسية لتلك الأزمات حقنا لدماء المواطنين الأبرياء وحفاظاً على مقدرات الشعوب وصوناً للسلامة الإقليمية للدول العربية.
وأضاف المتحدث الرسمي أن اللقاء تناول كذلك المخاطر التي يتعرض لها الأمن القومي العربي وضرورة التصدي لها بمنتهى الحزم والوقوف في مواجهة كافة المحاولات التي تستهدف النيل من أمن واستقرار الدول العربية. وقد أكد السيد الرئيس في هذا الصدد على أهمية وحدة الصف وتعزيز التضامن والتكاتف العربي في مواجهة كافة الأخطار، وتوافقت رؤى الجانبين حول أهمية تعزيز الوحدة العربية وتقويتها والوقوف يداً واحدة في مواجهة محاولات التدخل في الشئون الداخلية للدول العربية. كما شدد السيد الرئيس على أن الأمن القومي العربي، بما في ذلك أمن منطقة الخليج العربي، يُعد جزءاً لا يتجزأ من الأمن القومي المصري، مؤكداً أن مصر لن تتوانى عن تقديم كل سُبل الدعم والمساندة للدول العربية الشقيقة في حال تعرضها لأي اعتداء