الثلاثاء, 9 مارس , 2021 2:50 ص
الرئيسية / مصر / الأزهري : الجماعات الإسلامية المعاصرة التي تتسم بالتطرف

الأزهري : الجماعات الإسلامية المعاصرة التي تتسم بالتطرف

 
أكد د. أشرف سعد الازهري من علماء الأزهر الشريف أن الأزهر هو المؤسسة الحامية لمنهج أهل السنة والجماعة، و هو المنقذ من فكر الجماعات الإسلامية المعاصرة المتطرفه التى تطلق عبارات براقة عن الخلاقة الإسلامية.
جاء ذلك جاء ذلك خلال فعاليات «الدورة التأهلية لتنمية مهارات الدعوة»، التي تنظمها الرابطة العالمية للخريجين, تحت رعاية فضيلة الإمام الأكبر أ.د أحمد الطيب شيخ الازهر الشريف ورئيس مجلس الإدارة, وتستمر فعالياتها حتي 22 من سبتمبر المقبل وتقام علي مدار ثلاثة أيام أسبوعيًا.
 
وقال الازهري أن الشخصية الأزهرية تتميز بأنها تحمل منهج أهل السنة والجماعة، الذي تتمثل دعامته في ثلاث ( التنزه في العقائد – الفقة المذهبي أو المذاهب الأربعة – التصوف )، علماً بأنة منهج وسطي متوازن بين العقل والنقل وله قبول عام عند علماء المسلمين في شتى بقاع الأرض.
مشيرا إلي أن هناك إحترام وتقدير متبادل بين أصحاب المذاهب الفقهية الأربعة لأنهم يشتركون في الأخذ من القرآن والسنة , موضحا أنه رغم الاختلاف بينهم , لم نجد قط اية غضاضة بين العلماء الأربعة أو تكفيرا ,وذلك لأن المذاهب الاربعة أقيمت على دعائم قوية من القرآن والسنة .
وأوضح الازهري أن الجماعات الإسلامية المعاصرة التي تتسم بالتطرف ، ظهرت عقب الإستعمار الغربي وسقوط الخلافة العثمانية، حيث بررت هذة الجماعات فكرة انشاءها بأن السابقين والمنهج الموروث هم السبب في الاستعمار وتناسوا أن المنهج السابق هو من الحق الهزيمة بالتتار والصليبيين وغيرهم , مشيرا إلي ان هذه الجماعات أطلقت أكاذيب وعبارات براقة , وغلفت اطماعها في غلاف ديني، لافتاً إلى كتاب يدعى “الفكر السامي في تاريخ الفقة الإسلامي” يتحدث في الأغراض السياسية الذي كان مؤسس السلفية الجهادية يغلفها في غلاف ديني.
 
وذكر الازهري أننا نرفض مثل هذه الجماعات المتطرفة كالإخوان وغيرها من الناحية المنهجية ونسعى جاهدين كعلماء أن ننشر الفكر الإسلامي الصحيح لدى الناس ،موضحا أن مؤسسة الأزهر الشريف في حالة نشاط داؤوب , وأنها مدركة لمدى خطورة الجماعات المتطرفة ، حيث يوجد مرصد للأزهر,مشيدا بدور البعثات الازهرية إلى الدول الإفريقية والتي تنشر تعاليم الإسلام الوسطية السمحة .