الأحد, 18 أبريل , 2021 7:41 ص
الرئيسية / مصر / فرنسا تعلن تحديد موقع الصندوق الأسود للطائرة المصرية المنكوبة
France's President Francois Hollande delivers a speech on the situation in Mali at the Elysee Palace in Paris, Friday, Jan. 11, 2013. French forces began backing Malian soldiers Friday in their fight against radical Islamists, drawing the former colonial power into a military operation to oust the al-Qaida-linked militants nine months after they seized control of northern Mali. French President Francois Hollande said that the operation would last "as long as necessary" and said it was aimed notably at protecting the 6,000 French citizens in Mali. Kidnappers currently hold seven French hostages in the country. (AP Photo/Philippe Wojazer, Pool)

فرنسا تعلن تحديد موقع الصندوق الأسود للطائرة المصرية المنكوبة

أعلنت فرنسا اليوم الأربعاء تحديد موقع الصندوق الأسود للطائرة المصرية المنكوبة، بعد أن أكدت أن الإشارات التي رصدتها سفينة فرنسية تعود فعلاً لطائرة مصر للطيران.

وفي وقت سابق من اليوم أعلنت لجنة التحقيق في حادث الطائرة المصرية المنكوبة أن أجهزة البحث الخاصة بالسفينة الفرنسية التابعة للبحرية الفرنسية، والتي تشارك في البحث عن صندوقي المعلومات الخاصين بطائرة “مصر للطيران” التي سقطت بالبحر المتوسط منتصف الشهر الماضي، التقطت إشارات من قاع البحر، بمنطقة البحث عن حطام الطائرة يرجح أنها من أحد صندوقي المعلومات.
وأضافت اللجنة أنه يجري الآن تكثيف جهود البحث بالمنطقة لتحديد مكان الصندوقين، تمهيداً لانتشالهما بواسطة السفينة التابعة للشركة والتي سوف تنضم لفريق البحث خلال أسبوع.
وكانت لجنة التحقيق في حادث الطائرة قد أعلنت من قبل عن ورود تقارير من الأقمار الصناعية بتلقي إشارة استغاثة إلكترونية تحدد موقعاً محتملاً لسقوط الطائرة رصدته الأقمار الصناعية، وبدأت الجهات المعنية بتكثيف البحث بتلك المنطقة.
وقالت إنها تلقت بعض المعلومات الخاصة بالمراقبة الجوية اليونانية، وبدأت بدراستها ومازالت تنتظر المزيد من المعلومات المتعلقة بتسجيلات أجهزة الرادار التي تمكنت من متابعة مسار الطائرة قبل الحادث لمعرفة سبب سقوطها.
وكانت الطائرة إيرباص 320 التابعة لشركة “مصر للطيران”، التي أقلعت من مطار شارل ديغول الفرنسي إلى القاهرة، قد اختفت فجر الخميس 19 مايو، وكان على متنها 66 راكباً، وقد عثر على حطام الطائرة فيما بعد في مياه البحر المتوسط شمال مدينة الإسكندرية على مسافة 290 كم.