الخميس, 4 مارس , 2021 11:47 ص
الرئيسية / تقارير / حزب يمينى يعارض بناء مسجد فى ألمانيا

حزب يمينى يعارض بناء مسجد فى ألمانيا

عارض حزب «البديل من أجل ألمانيا»،اليميني خطط بناء أول مسجد في ولاية تورينجن في شرق ألمانيا.

وذكرت صحيفة «تورينجر ألجماينه» الألمانيةن حسب روسيا اليوم، أنه كان من المقرر بناء المسجد من قبل الجماعة “الأحمدية” المسلمة في مدينة إيرفورت التاريخية، عاصمة تورينجن، التي كانت سابقاً جزءا من ألمانيا الشرقية الاشتراكية.

غير أن زعيم حزب الـAfD في ولاية تورينجن بيورن هوكي قال خلال تظاهرة احتجاجية لمناصري الحزب إن هذا المشروع هو “جزء من مشروع بعيد المدى للاستيلاء على الأراضي” من قبل المسلمين، رافعاً شعار “أرضنا، ثقافتنا، قرارنا”.

ولا يرفض حزب الـAfD أن يقوم المسلمون بأداء صلواتهم، ولكنه يريد أن يكون ذلك داخل وحدات سكنية أو بنايات مخصصة عادة للإدارات والمكاتب فقط. بيد أن هذه الأماكن، كما يقول ممثلو الأقليات المسلمة، تكون دائما مكتظة.

في المقابل، أكد المتحدث باسم الجماعة الأحمدية المسلمة محمد سليمان مالك أن “هناك مطلبا اجتماعيا لبناء المسجد كمكان للقاءات الثقافية والحوار.” مضيفاً أنه “في الوقت الحالي، لا يوجد مسجد في تورينجن، وينبغي تغيير هذا الواقع”. مشيراً إلى أن المسلمين في هذه المنطقة يستخدمون شققا خاصة أو أماكن أخرى للصلاة.

إلى جانب ذلك، أعرب ممثلو اثنتين من الكنائس الرئيسية في إيرفورت عن دعمهما لمشروع بناء المسجد، حيث قال وينفريد فينريش، رئيس مكتب الكنيسة الكاثوليكية في عاصمة الولاية لوكالة الأنباء الكاثوليكية، إن موقف حزب الـAfD “غير مفهوم تماما”؛ مؤكداً أن الدستور الألماني يضمن الحق في ممارسة الشعائر الدينية، وهو يشمل الجماعة الأحمدية، التي لها الحق أيضا في “العثور على أماكن مناسبة للقاء والصلاة.”

وبالمثل، قالت إيلزه يونكرمان، أسقف الكنيسة البروتستانتية في وسط ألمانيا، إن “كل من يشكك بالحرية الدينية يجب أن يفكر عما إذا كان لا يزال يحترم الأسس الراسخة للدستور”.