الأحد, 28 فبراير , 2021 8:13 ص
الرئيسية / مصر / ”والى” تعلن عن توفير فرص تدريب مهنى لـ300شاب متعافى من الإدمان

”والى” تعلن عن توفير فرص تدريب مهنى لـ300شاب متعافى من الإدمان

أعلنت غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى رئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى ، عن توفير فرص تدريب مهنى لـ 300 شاب من المتعافين من تعاطى المخدرات وذلك بالتنسيق مع مجلس التدريب الصناعى التابع لوزارة الصناعة حيث سيتم تأهيل وتدريب المتعافين من مرض الإدمان عبر برنامج تدريب مهنى على الحرف والمهارات المهنية والصناعية التى يحتاجها السوق المصرى.
وأضافت “غادة والى” فى تصريحات اليوم أن توفير فرص التدريب المهنى للمتعافين من الإدمان يعمل على إعادة دمجهم فى المجتمع؛ عبر توفير خدمات وبرامج دعم متكاملة مثل التمكين الاقتصادى والتدريب والتوظيف، حيث سيقوم صندوق مكافحة وعلاج الإدمان بتوقيع بروتوكول تعاون مع مجلس التدريب الصناعى التابع لوزارة الصناعة بهدف تأهيل وتدريب المتعافين من مرض الإدمان عبر برنامج تدريب مهنى على الحرف والمهارات المهنية والصناعية التى يحتاجها السوق المصرى، لافته الى انه سيتم تنفيذ برامج تدريبية بهدف تعزيز المهارات المهنية للمتعافين من مرض الإدمان وتأهليهم كعمالة فنية للعمل بالمصانع عبر برنامج توظيفى يتيح لهم فرص تشغيلية، أو مساعدتهم للبدء فى مشروعاتهم الخاصة عبر توفير المساعدات الفنية والمادية لهم.
وأكدت غادة والى على ضرورة التنسيق مع منظمات المجتمع المدنى الفاعلة والجادة فى مجال علاج وتأهيل مرضى الإدمان لإشراكهم فى تنفيذ البرامج التى يتضمنها هذا البروتوكول وأنه فى إطار دعم وتعزيز وجود بيئة عمل خالية من المخدرات عبر توعية وتثقيف العاملين بخطورة المخدرات وأضرارها، سوف يشارك صندوق مكافحة وعلاج الإدمان بمكون توعوى حول أضرار تعاطى المخدرات فى برامج التدريب والتأهيل المهنى التى يقدمها مجلس التدريب الصناعى التابع لوزارة الصناعة لكافة الفئات ضمن مبادراته العديدة لدعم قدرات وتاهيل الراغبين فى دخول سوق العمل مسلحين بأحدث المهارات الفنية.
جدير بالذكر أن صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى يتيح خدمات العلاج والتأهيل بشكل مجانى وفى سرية تامة عبر خدمة الخط الساخن (16023) وعبر شبكة من المراكز العلاجية والمستشفيات الشريكة، وبلغ إجمالى من تم تقديم خدمات العلاج والتأهيل لهم قرابة 75 ألف مريض خلال عام 2015 ،كما يتيح الصندوق عبر مبادرات عدة تمكين المتعافين من الإدمان إقتصاديا من خلال توفير برامج تدريبية وفرص تمويلية لمشروعات متوسطه وصغيرة تضمن لهم فرص حقيقية للدمج المجتمعى، مثل مبادرة بداية جديدة والتى تنفذ بالتنسيق مع بنك ناصر الاجتماعى.