الأحد, 28 فبراير , 2021 7:57 ص
الرئيسية / عاجل / مفيد شهاب : إستمرار تجاهل أثيوبيا لحقوق مصر التاريخية لمياه النيل يزيد من واقع الفقر المائى الذى يعانى منه المواطن المصرى

مفيد شهاب : إستمرار تجاهل أثيوبيا لحقوق مصر التاريخية لمياه النيل يزيد من واقع الفقر المائى الذى يعانى منه المواطن المصرى

كتب/أحمد شنب 

إفتتحت الجمعية المصرية للقانون الدولى صباح اليوم أعمال مؤتمرها السنوى ، الذى يتولى رئاستة الدكتور مفيد شهاب أستاذ القانون الدولى بجامعة القاهرة ورئيس الجمعية بكلمة ، تحدث فيها عن أهم التحديات التى تواجهها مصر ودور أحكام القانون الدولى فى مواجهة هذه التحديات والدفاع عن الحقوق والمصالح المصرية فى اطار الالتزام بقواعد الشرعية الدوليه ، والالتزام بقرارات منظمة الامم الممتحدة والمنظمات المتخصصة وجامعة الدول العربية والوكالات التابعة لها

وأشار شهاب إلى تصاعد العمليات الإرهابية فى الأونة الاخيرة واكتسابها طابعا عالميا فى التخطيط والتنفيذ والتمويل ، مما أكسبها بعدا عالميا جعل منها جرائم ضد النظام الدولى ، مؤكدا أن هذه العمليات أصبحت من أهم العناصر المكونة لجريمة الإرهاب الدولى و مظهرمن مظاهر الجريمة السياسية .

وأكد شهاب على ضرورة تكافل الأسرة الدولية لتجنب الأسباب التى تدعو الى قيام العمليات الحربية ، وتعقب الإرهابيين ومعاقبتهم وإعتبار جرائمهم جرائم دوليه توجب تضامن كافة اعضاء الأسرة لمكافحتها

واشار شهاب إلى أنه فشلت الأمم المتحدة فى معالجة الأسباب الكامنة وراء الإرهاب والموقف الضعيف للأمم المتحدة لم يساعد على التصدى لهذه الظاهرة الخطيرة الأمر الذى أدى إلى إمتدادها لكافة أرجاء المعمورة الأمر الذى يستلزم ضرورة التعجيل بالعمل الجاد للتوصل لأفضل الوسائل التى يمكن من خلالها القضاء على هذه الجرائم ذات الطابع الدولى
واشار شهاب اللى الارتباط الوثيق بين الإرهاب والتطرف الذى يسعى الى تقويض دعائم الإستقرار مؤكدا أن تراكم مظاهر العنف فى مظاهرها العامة مع ظهور المتناقضات الإقتصادية والسياسية والأيدلوجية .

وفيما يتعلق بتحدى الأمن المائى فقد أشار الدكتور شهاب إلى أن خطورة عدم مراعاة دول المنبع فى حوض النيل لمصالح دولتى المصب مصر والسودان ، مؤكدا أن إستمرار تجاهل أثيوبيا لحقوق مصر التاريخية لمياه النيل ، أمر يزيد من واقع الفقر المائى الذى يعانى منه المواطن المصرى الذى يصل نصيبة السنوى من مياة النيل حاليا 650متر مكعب اى أقل من حد الفقر المائى المتعارف عليه عالميا والمقدر بالف متر مكعب .

وأكد شهاب أن مصر تعطى أولويه خاصة لمفاوضاتها مع السودان وأثيوبيا لإعادة النظر فى المواصفات المعلنة من جانب أثيوبيا بشأن تصميم سد النهضة ، والتى تتجاوز المتعارف عليه فى بناء السدود والتى إذا إستمر تنفيذها بهذه المواصفات ستلحق ضررا بالغ بالأمن القومى المصرى .

وشرح شهاب باستفاضة القوانين من التزمات فرضها الإتفاقيات الدوليه والتى تفرضها دول المنبع على دول المصب بما يحقق التنسيق بين المصالح .

وإختتم شهاب حديثة بتقيم واقع نشاط جامعة الدول العربية كتنظيم إقليمى لدعم العمل العربى المشترك لم يحقق الأهداف المرجوة منه عندما نشأت الجامعة 1945 ، مؤكدا على ضرورة تلاقى الإرادات السياسية للدول العربية لتفعيل جامعة الدول العرية ودعم مؤسساتها ، بما يتناسب والظروف الصعبة والمعوقات التى يواجهها العالم العربى وبما يتفق وما حققتة التنظيمات الإقليمية الأخرى مثل الإتحاد الأوربى والإتحاد الأفريقى من نجاحات ملموسة .

وقد إنقسمت أعمال المؤتمر إلى ثلاث جلسات واحدة لمناقشة تحدى الإرهاب ، وتناولت الثانية تحدى الأمن المائى وركزت الثالثة على تحديات أهداف التنظيم الإقليمى العربى