الخميس, 22 أبريل , 2021 5:09 ص
الرئيسية / مصر / “الأعلى للثقافة” والكاثوليكي للسينما يشيدان بدعم الأعمال الدرامية الخالية من التدخين والمخدرات

“الأعلى للثقافة” والكاثوليكي للسينما يشيدان بدعم الأعمال الدرامية الخالية من التدخين والمخدرات

أشادت لجنة الإعلام بالمجلس الأعلى للثقافة والمركز الكاثوليكي للسينما بتصريحات غادة والى، وزيرة التضامن الاجتماعى رئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى، حول تخصيص جائزة مالية بقيمة مليون جنيه وبدعم من صندوق التمويل الأهلى بوزارة الشباب للأعمال الدرامية التى ستعرض فى رمضان المقبل والخالية من مشاهد التدخين وتعاطى المخدرات، وكذلك الأعمال التى تعرض هذه المشاهد متضمنة الآثار وتداعيات الإدمان على المتعاطين، وذلك لتسليط الضوء على الآثار السلبية نتيجة التعاطى والتدخين.

وقال الدكتور حسن عماد رئيس لجنة الإعلام بالمجلس الأعلى للثقافة فى تصريحات صحفية أن اللجنه حذرت اكثر من خطورة الدراما والسينما على عقول الشباب وتأثيرها السلبى على المجتمع خاصة المسلسلات والأفلام التى تتضمن مشاهد تعاطى للمخدرات والعنف والتى يشاهدها الملايين من المصريين.
وطالبت اللجنة من المنتجين انتاج أعمال درامية تفيد المجتمع وتحمى الشباب من الإنزلاق فى بئر المخدرات، ومراعاة عادات وتقاليد المجتمع، وما فعلته ” غادة والى” أعتبره خطوة على الطريق الصحيح للدراما والسينما المصرية، متمنيا ان يبدأ اتحاد الإذاعة والتليفزيون فى السيطرة على سوق الانتاج بمعاونة الوزارات المعنية لحماية المجتمع، وتنفيذ الميثاق الأخلاقى لتناول درامى رشيد لمنع ترويج مشاهد التدخين وتعاطى المخدرات فى الأعمال الدرامية التى طالبت به “غادة والى ” وطالبنا به على مر السنوات الماضية.
من جانبة قال الأب بطرس دانيال رئيس المركز الكاثوليكي للسينما فى تصريحات اليوم أن تخصيص جائزه للأعمال الدرامية التى ستعرض فى رمضان المقبل والخالية من مشاهد التدخين وتعاطى المخدرات تعد أولى الخطوات الصحيحة والتى تتبناها غادة والى وزيرة التضامن للحد من انتشار ظاهرة تعاطى المخدرات وحماية الشباب من الإدمان ،خاصة فى ظل انتشار ظاهرة التعاطى وأنفاق ملايين الجنيهات على العلاج لتعافى المدمنين، لافتا إلى ضرورة دعم الأعمال الدرامية التى تتبنى القضية بعيدا عن الترويج للمخدرات وكذلك تسليط الضوء على الاثار السلبية للإدمان .
يأتى تخصيص جائزة مالية من صندوق التمويل الأهلى بوزارة الشباب لصندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى لتخصيصها للأعمال الدرامية التى ستعرض فى رمضان المقبل والخالية من مشاهد التدخين وتعاطى المخدرات وذلك لدعم وإعلاء القيم الانسانية والحد من الترويج من تعاطى المخدرات ، لاسيما وان الدراما تلعب دور رئيسى فى كافة القضايا الاجتماعية وخاصة قضية الادمان.