الإثنين, 1 مارس , 2021 9:39 ص
الرئيسية / عاجل / «السيسي» يستقبل رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات «بلومبرج»

«السيسي» يستقبل رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات «بلومبرج»

كتب- حازم يسّ

اِستقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الخميس، «فيليب بلومبرج»، رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات «بلومبرج»، وذلك بحضور الدكتور خالد حنفي، وزير التموين والتجارة الداخلية.

وصرح السفير علاء يوسف، المتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية، بأن «بلومبرج» استعرض تطورات العمل في مشاريع الشركة المتنوعة بمصر، ولاسيمًا مشروع استبدال الشون الترابية بشُون حديثة تعتمد على التكنولوجيا المتطورة، والتي أُعدت خصيصًا لتناسب ظروف الإنتاج والتداول، حيث تُستخدم في تخزين الحبوب والأقماح.

وأوضح رئيس مجلس إدارة الشركة أن هذا المشروع يتم تنفيذه على عدة مراحل، تشمل المرحلة الأولى منها تشييد 93 شونة متطورة سيتم اكتمالها خلال الفترة القريبة المقبلة استعداداً لموسم حصاد الربيع. وذكر فيليب بلومبرج أن هذا المشروع يعد أحد نماذج التعاون الناجح والمثمر بين الشركة والحكومة المصرية، لافتاً إلى الأثر الإيجابي للمشروع في تقليل الهدر والفاقد من محاصيل الحبوب ولاسيما القمح، فضلاً عن توفير حوالي مائتي مليون دولار سنوياً للحكومة المصرية.

وأضاف المتحدث الرسمي أن رئيس مجلس إدارة شركة “بلومبرج” عرض على السيد الرئيس التصور المقترح للمرحلة الثانية من المشروع والتي تهدف إلى إنشاء 300 مركز تجميع وتخزين إضافي في جميع أنحاء الجمهورية، موضحاً أنه باكتمال المرحلة الثانية للمشروع فإن ذلك سيسفر عن توفير إجمالي يبلغ حوالي 550 مليون دولار سنوياً للحكومة المصرية. وأعرب رئيس مجلس إدارة شركة “بلومبرج” عن تطلع الشركة إلى توسيع نشاطها وتكثيف أعمالها في مصر، ولا سيما في إطار مشروع التنمية بمنطقة قناة السويس، منوهاً إلى موقع مصر الجغرافي المتميز وما يتيحه من فرص واعدة للعمل والاستثمار.

وذكر السفير/ علاء يوسف أن السيد الرئيس أشاد بالمشروعات التي تنفذها الشركة في مصر، مُرحباً بزيادة استثماراتها في مصر. وأعرب السيد الرئيس عن تطلعه لإنجاز مشاريع الشركة بمصر واكتمالها في أقرب وقت ممكن، ولا سيما مشروع إنشاء الشون المتطورة، مشيراً إلى أن هذه المشروعات تخدم القطاع الزراعي، وتصب في صالح المواطن المصري البسيط والوفاء بمتطلباته من الغذاء، فضلا عن توفيرها لفرص العمل وترشيد الأسعار، وتوفير مختلف أنواع الأغذية على مدار العام، وتجنب إهدار الحاصلات الزراعية بسبب سوء التخزين والتداول.