الأحد, 7 مارس , 2021 2:19 م
الرئيسية / أهل الفن / زوجه الأبنودي تكشف كواليس لقائها بـ«نجاة»

زوجه الأبنودي تكشف كواليس لقائها بـ«نجاة»

خاص لـ«شبكة إنفراد الإخبارية»

كتب- أحمد إبراهيم

كشفت الإعلامية نهال كمال، زوجه الشاعر الراحل عبد الرحمن الأبنودي، لـ«إنفراد» كواليس ما دار في مسأله التعاون بين الفنانه الكبيرة نجاة وكلمات زوجها الشاعر الكبير الراحل الأبنودي، قائله لا أريد الحديث في هذا الموضوع الآن، لأنه من الممكن يكون هناك كلام ولكن الأغنية في النهاية لا تظهر للنور، انما بالفعل هناك كلام عن تعاون ببين المطربه الكبيرة نجاة والراحل الأبنودي، والتعاون حتى الآن لا يزال في حيز التنفيذ، ولم تكتمل بقيه تفاصيل العمل وهذا التعاون، لذلك لا أريد الحديث باسهاب لشئ لم يتم الإنتهاء منه، فهو لا يزال مجرد مشروع لم يتحول إلى واقع، وفعلًا عنوان القصيدة التي ستغنيها نجاة إسمها «كل الكلام »، فنحن في مرحلة التحضير لهذا العمل ولا أعرف إلى أين سينتهى الموضوع، لأن المسئول عن ذلك هى المطربه الكبيرة نجاة، لاسيمًا وأن نجاة من المطربات الحريصات جدًا في عملها وتأخذ وقت كبير في التحضير لأي عمل جديد، وهو تقليد معروف عنها، ورفضت الإعلاميه نهال كمال، أن تختصني بكلمات القصيدة قائلة: مستحيل الآن أن أذكر كلمات القصيدة لأن الموضوع لم ينتهي، لا يزال في بدايته، وحتى الراحل الأبنودي لم يكن يحب أن يقول أي شئ من قصائده التي يكون بصدد تنفيذها مع أي مطرب، وكان ذلك من طقوسه الحريص عليها، وكان يقول لي إنه بمجرد أن يقول كلمه من كلمات قصيده له يكتشف فجاءة أنها اتعملت أغنيه وخرجت للنور وتم عرضها على الفضائيات «فيديو كليب»، وهو لا يزال لم ينتهى منها أو تم تنفيذها، وحول إذا ما كان الملحن طلال تحدث معها أم لا، قالت «نهال» بتحفظ، هناك أشخاص يتبعونه وليس هو تحدثوا معي؟ وأنا أعلم أنه بالذات هو المسئول عن تلحين الأغنيه، الموضوع بدأ من عند الملحن «طلال» بالحديث مع المطربه «نجاة» وعرفوها بأن هناك كلمات جديدة للراحل الأبنودي، وتم عرض الأمر علي وأنا وافقت وأكدت لهم صحه وجود كلمات بهذا المعنى من تأليف الراحل الأبنودي، والفنانه نجاة تحدثت معي وفاتحتني في الموضوع وكان شعور عظيم بالنسبة لي أن تطلب التعاون مع الأبنودي، والفنانه نجاة كانت تتحدث معنا من قبل أيام الأبنودي، ولكن كان الإتصال متباعد، وجلست معها والتقيتها واعربت لي عن سعادتها جدًا بالتعاون من كلمات الأبنودي بعد «عيون القلب» أخر تعاون مع الأبنودي، وأن تكون أغنيه تجمع الإثنين هو حدث مهم جدًا، واتمنى أن يظهر هذا التعاون للنور، لأن الفنانة نجاة من الفنانات الحريصات جدًا ومن مدرسة الموسيقار محمد عبد الوهاب في الدقة والإتقان، لذلك فهي لا تخرج أي أغنيه الإ إذا كانت مطمئنة ومرتاحة تمامًا، ولذلك أنا مطمئنة أن الأغنيه في يد نجاة، وقريبًا سنجلس سويًا للإنتهاء من كافه التفاصيل.

واشارت أن التحضير لهذا التعاون قد يستغرق شهرين أو أكثر لأن الموضوع ليس في يدي ولكن عند الفنانه نجاة، والمفروض أنه بعد أن ينتهي نهائيًا من الإجراءات المتبعه في هذه الحالات سيتم أخذ التنازل مننا كورثه للراحل الأبنودي بموافقتنا على غناء هذه الكلمات، وأقصد بالإجراءات هي مراحل تنفيذ الأغنيه حتى تكون جاهزة تمامًا للعرض، وقالت «نهال» إن هذه الأغنيه ليست أخر كلمات الأبنودي، لأن الراحل كان إنتاجه غزير جدًا وهي ليست أخر قصيدة ولديه أغنيات أخرى عديدة، لم تنفذ وتعرض، وأنا بالتأكيد اعتبر عوده المطربة الكبيرة للغناء بعد طول غياب ومن كلمات الأبنودى اعتبره شرف كبير جدًا لي كونها قيمه كبيرة جدًا ورمز من رموز الفن العربي، والأبنودى تعاون معها من قبل في أغاني عديدة منها «عيون القلب»، «مسير الشمس» و «قصص الحب الجميله» وأغاني أخرى عديده فسبق التعاون في أكثر من عمل وكان يكن لها كل الإحترام ويعرف قيمتها تمامًا كصوت من الأصوات التي يقولون عنها قيثارة من قيثارات الغناء العربي، فهو شئ يسعدني أن تعود للغناء من كلمات الأبنودي، فمن أسعد الأمور بالنسبه لي أن أسمع كلمات الأبنودي من حنجرة نجاة مثلما حدث من قبل في «عيون القلب» التي حققت نجاح كبير ولا تزال تعيش مثل كل أغانى نجاة التي نرددها ونحفظها، فهي فنانه من فناني العصر الذهبي للأغنيه، وقالت أن الموضوع بدأ منذ شهرين أو ثلاثة أشهر، وحول إذا ما سيكون للورثه شروط معينه في هذا التعاون بعيدًا عن الموضوع المالي، من الخوف من تعديل كلمات الأغنية، قالت «نهال» ليس لدينا شروط مع فنانة بحجم نجاة، لأنه معروف أن الفنانة العظيمه نجاة معروف عنها الدقة والحرص في أغانييها كما أنها أمينة على شغلها وعلى الكلمات التي معها، وبالمناسبة المطرب صابر الرباعي كانت له أغنية بعنوان «مالي ومال الناس» تم غنائها في مهرجان الموسيقى العربية، وكانت من الكلمات الجديدة للأبنودي وحققت نجاح كبير جدًا، والرباعي من الأصوات المميزة فى عالم الغناء، والأغنية الجديدة ستتميز بالطرب والأصالة وهو نوع الأغاني التي دابت عليه نجاة ويتناسب مع قسمتها الكبيرة، كما إن «طلال» كلمحن للأغنية «والموجي الصغير» موزع يعد اختيار صائب من الفنانة الكبيرة لتميزهما بالأصالة لأن نوعية أغانيهما تتميز بالطرب والشكل الشرقي المتميز الذي يتناسب مع قيمه نجاة والأبنودي ، كما أن الراحل الكبير تعامل مع معظم الأجيال في التلحين والتوزيع والغناء سواء من شباب أو كبار مثل محمد رحيم الذي تعاون من قبل مع محمد منير، واليسا، ونانسي، وغيره من الأصوات الشابه، فكلمات الأبنودي تناسب كل الاذواق والاعمار والاجيال، فعبقريته وموهبته تتناسب مع كل الاجيال، فهو كما أقول دائما أنه شاعر الأجيال، لأنه تعامل مع كل الأجيال واستطاع أن ينجح معهم منهم مثلًا مروان خوري، فهو لديه القدرة على التعاون والتواصل مع كل الاجيال.