الأربعاء, 21 أبريل , 2021 10:41 م
الرئيسية / عاجل / الرئيس بحث مع الامير تركى انشاء مدينة البعوث الجديدة وعدد من المشروعات

الرئيس بحث مع الامير تركى انشاء مدينة البعوث الجديدة وعدد من المشروعات

كتب / محمد أمين الرئيس والامير تركى

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي سمو الأمير تركي بن عبد الله بن عبد العزيز آل سعود، الرئيس التنفيذي لمؤسسة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز العالمية للأعمال الإنسانية، وذلك بحضور السفير أحمد قطان سفير المملكة العربية السعودية بالقاهرة.

وصرح السفير علاء يوسف المتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية بأن الرئيس رحب بسمو الأمير تركي بن عبد الله، مشيداً بمواقف المملكة العربية السعودية المشرفة والمساندة لمصر وشعبها، تحت القيادة الرشيدة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، ومعرباً عن اعتزاز مصر بزيارته التاريخية التي أجراها للقاهرة مؤخراً، والتي ساهمت في دعم وتعزيز أواصر علاقات الأخوة والتعاون المتميزة التي تجمع بين البلدين والشعبين الشقيقين. وأشاد السيد الرئيس بمبادرات المغفور له بإذن الله الملك عبد الله بن عبد العزيز ومواقفه التاريخية لدعم مصر، والتي لن ينساها الشعب المصري، مشيراً إلى الجهود الجارية لتأسيس جامعة الملك عبد الله المزمع إقامتها في قمة “جبل الجلالة” لتكون رمزاً لتعاون الملك الراحل مع مصر وشعبها.

وأضاف المتحدث الرسمي أن سمو الأمير تركي بن عبد الله استعرض خلال اللقاء الأعمال التي تقوم المؤسسة بتنفيذها في مصر، وفي مقدمتها إعادة تأهيل جامع الأزهر الشريف، وكذا مشيخة الأزهر الأثرية، فضلاً عن إنشاء مدينة جديدة للبعوث الإسلامية، وإقامة مباني سكنية بمدينة البعوث الإسلامية القائمة، وكذا إنشاء مبنى قناة الأزهر الفضائية، وتطوير المعامل بالمعاهد الأزهرية ومطبعة الأزهر الشريف لطباعة المصحف الشريف والكتب الإسلامية. كما تقوم المؤسسة بإنشاء مبنى سكني للطلبة البنين بطنطا، وإنشاء مبنيين مستقلين لكليتي طب الأسنان والصيدلة للبنات بالقاهرة، بالإضافة إلى مبنيين آخرين لكليتي الطب والصيدلة للبنات بالأقصر.

وقد أشاد الرئيس بدور المؤسسة وأنشطتها في مصر ومختلف الدول الإسلامية، والتي تهدف إلى خدمة قضايا الإسلام، وإعلاء قيم التكافل والرحمة، ونشر الثقافة والمعرفة والاهتمام بالتعليم وتحسين جودته باعتباره ركيزة أساسية لبناء المجتمعات والحضارات.