الجمعة, 26 فبراير , 2021 11:24 ص
الرئيسية / محافظات / محافظ الشرقية للأطباء الجدد بجامعة الزقازيق : أنتم أصحاب أسمى وأنبل رسالة

محافظ الشرقية للأطباء الجدد بجامعة الزقازيق : أنتم أصحاب أسمى وأنبل رسالة

محافظ الشرقية

الزقازيق :

أكد اللواء خالد سعيد محافظ الشرقية أن الطبيب صاحب رسالة سامية ومهنة نبيلة لدوره فى تخفيف آلام المرضى وتقديم خدمة طبية وانسانية لهم ، مشيراً إلى أن ما تم دراسته داخل كلية الطب هو قليل من كثير يستلزم خبرة علمية وعملية تحتاج إلى كثير من الجهد والاجتهاد ليصبح الخريج طبيباً متميزاً يساهم فى الارتقاء بالمنظومة الصحية داخل محافظة الشرقية .

جاء ذلك خلال مشاركته حفل تكريم نقابة أطباء الشرقية لخريجى دفعة 2014 م والذين أنهوا دراستهم وأنهوا الامتياز بعد الدراسة وجارى تكليفهم للعمل بمستشفيات جامعة الزقازيق ووزارة الصحة والتأمين الصحى ، بحضور اللواء سامى سيدهم نائب المحافظ والدكتور خالد عبد البارى رئيس جامعة الزقازيق واللواء حسن سيف مساعد وزير الداخلية مدير أمن الشرقية والدكتور عبدالله عسكر نائب رئيس جامعة الزقازيق لشئون خدمة المجتمع والدكتور يحيى زكريا عميد كلية الطب والدكتور أيمن سالم نقيب أطباء الشرقية وذلك بقاعة الاحتفالات بمبنى الجراحة بمستشفيات جامعة الزقازيق .

وأوصى محافظ الشرقية بضرورة الانضباط فى العمل والإلتزام بمواعيد العمل داخل مؤسسات العمل وتقديم خدمة طبية لائقة للمرضى وحسن معاملة ذويهم ، مشيراً إلى ضرورة تحملهم المسئولية تجاه ما يقومون به من مهمة إنسانية صعبة وخطيرة تتعلق بإنقاذ حياة مريض .

واختتم المحافظ كلمته بتوجيه رسالة إلى شباب الأطباء بأن الشباب هم القوة الفاعلة فى نهضة الأمم وتقدم الشعوب ولديه القدرة على التغيير والتطوير فالتحديات كثيرة تحتاج منا كشعب أن نعى طبيعة الفترة التى نعيشها حالياً وأن نكون معول بناء لا معول هدم .

كما وجه المحافظ الشكر لأولياء الأمور الذين قدموا للمجتمع شباباً متفوقاً نافعاً لنفسه ولوطنه لأنهم بذلك يساهمون فى نهضة وتقدم بلادهم ، وأشاد بدور هيئة التدريس بكلية الطب جامعة الزقازيق لدورهم البارز فى تخريج جيل من الأطباء على قدر من العلم والمسئولية .

ومن جانبه أكد الدكتور خالد عبد البارى رئيس جامعة الزقازيق أن مهنة الطب رسالة سامية تحتاج الى تخطيط وتنظيم ودراسة مستمرة وتأتى لتحقيق المأمول من هذه المهنة الانسانية من خلال رفع معاناة وألام المرضى بتوفير كافة أوجه الرعاية الصحية والعلاجية لهم .

وطالب بضرورة البعد عن تحقيق مكاسب مادية على حساب المرضى ووضع صحة المريض وراحته فى مقدمه الاهتمام ، ، وأثنى رئيس الجامعة على دور أولياء الأمور لمساهمتهم فى تهيئة المناخ المناسب أمام أبنائهم ليتسنى لهم تحقيق التفوق والتميز .

بينما أوضح اللواء حسن سيف مساعد وزير الداخلية مدير أمن الشرقية أن الطب هو ملاذ المواطن البسيط ولكل صاحب آلم ووجع يحتاج لسعة الصدر وتحمل معاناة المرضى وذويهم ، مؤكداً استعداده لتوفير الحماية الأمنية اللازمة لتأمين عمل الطبيب داخل المنشأة الصحية .

وأوصى الدكتور يحيى زكريا عميد كلية الطب جامعة الزقازيق الخريجين الجدد من الأطباء بضرورة العمل بجدية من أجل صالح هذا البلد وأن نكون على مستوى المسئولية لنضع بلدنا فى مصاف الدول المتقدمه فى مجال الطب والعلوم .
وطالب بمزيد من البحث والمثابرة للوصول إلى أخر ما توصل إليه العلم الحديث والأبحاث العلمية فى شتى فروع الطب لمواكبة العصر الحديث والثورة الهائلة فى مجال العلوم الطبية .

وفى نهاية الاحتفال قام المحافظ بتكريم العشرة الأوائل من خريجى الطب دفعة 2014 م وذلك بمنحهم شهادات تقدير ودروع تميز ، كما قام المحافظ ورئيس الجامعة بتكريم باقى الطلبة وعددهم 200 طبيب وطبيبة بمنحهم هدايا تذكارية وتبادل المحافظ ورئيس الجامعة ونقيب الأطباء الدروع والهدايا التذكارية والتقط المحافظ صورة تذكارية مع أبنائه الطلاب بمشاركة الحضور .